أليك بولدوين يتصالح مع ابنته

تصالح الممثل الأميركي اليك بولدوين (50 عاماً)، مع ابنته أيرلند (13 عاماً)، عقب خلاف استمر بينما طيلة عامين بعد أن ترك لها رسالة حادة اللهجة على جهاز الرد الآلي على الهاتف. ووقع الخلاف بين بولدوين وابنته أثناء طلاقه من زوجته الممثلة الأميركية كيم باسنغر.

وشوهدت أيرلند بصحبة والدها في حفل توزيع جوائز جيلد للممثلين السينمائيين الذي شهد تكريم بولدوين عن دوره في فيلم «الصخرة الثلاثين».

وفي كلمة الشكر التي ألقاها بعد حصوله على الجائزة، أثنى بولدوين على ابنته قائلاً «إنها تجعلني أضحك عندما أكون في المنزل».

وكان بولدوين قد وصف ابنته في الرسالة الهاتفية التي تسربت في وقت لاحق إلى بعض مواقع الإنترنت بأنها «خنزيرة صغيرة وقحة عديمة الإحساس». وقد ترك لها هذه الرسالة بعد أن رفضت الرد على مكالمته الهاتفية التي حصل عليها بموجب حكم قضائي يجيز له الاتصال بابنته.

طباعة