ابنة مكارتني توافق على زواجه

يرغب المغني البريطاني بول مكارتني، في الوقوف مرة أخرى في مذبح الكنيسة وتلاوة نذور الزواج للمرة الثالثة. فقد طلب مغني فريق البيتلز السابق من ابنته مباركة زيجته الثالثة من سيدة الأعمال الأميركية نانسي شيفيل. وأكدت صحيفة «ميرور» البريطانية أن شفيل وابنة مكارتني على علاقة جيدة ترجع في الاساس إلى أن شفيل نفسها مليونيرة، وبالتالي لا توجد شبهة بطمعها في ثروة مكارتني. ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من الاسرة لم تذكر اسمه قوله «موافقة ستيلا كانت مهمة للغاية بالنسبة لبول»، وكانت ستيلا من أبرز المعارضين لزواج والدها من زوجته الثانية هيثر ميلز، التي انتهت بالفشل بعد جولات طويلة في المحاكم. ويذكر أن الزوجة الاولى لمكارتني وتدعى ليندا توفيت عام 1998بعد إصابتها بالسرطان.
طباعة