قبلة الوداع تكشف خطأ الجثة

اكتشف مصري أنه تسلم جثة أخرى غير جثة والدته عندما أراد أن يقبلها بعد الصلاة عليها. وذكرت صحيفة «الأخبار» القاهرية أمس، أن شخصاً تسلم جثة والدته من مستشفى في القاهرة، وعقب الصلاة عليها أراد أن يطبع قبلة الوداع على جبينها، وكانت صدمته مروعة عندما اكتشف أن الجثة ليست لوالدته فأسرع بإعادتها وتسلم جثمان والدته.

وفي تلك الأثناء، كان شخص آخر قد ذهب إلى المستشفى ليتسلم جثة عمته، إلا أنه لم يعثر عليها وتبين أن شخصاً آخر تسلمها بطريق الخطأ.

وبعد أن تسلم كل منهما جثة قريبته حرر «المكلوم الثاني» محضراً ضد المستشفى واتهمه بالإهمال.
طباعة