ألمانيا تصدّر الانضباط والدقة

شرعت شركة ألمانية في تنفيذ مشروع طموح يهدف لإحلال النظام والدقة في مدينة كالي الكولومبية التي تعاني من فوضى مرورية شديدة، إذ إن تأخر الحافلات عن مواعيدها، وعدم وجود جدول مواعيد ملزم لوسائل المواصلات العامة صارا من الأمور الطبيعية في المديــنة التي تعد ثالثة كبرى مدن كولومبيا.

ونشرت مجلة «شبيغل» الألمانية أمس، تقريراً أوضحت فيه تدهور مستوى المرور في مدينة كالي التي تتوقف فيها الحافلات بعيداً عن المحطات، إذا لوّح لها أحد الركاب بيديه. وغالباً ما تتعطل الحافلات القديمة في منتصف الطريق ويحاول السائق إصلاحها، على الرغم من غضب قادة السيارات، بالإضافة إلى وصول تلوث الهواء في المدينة إلى معدلات مرتفعة.

وسلمت سلطات المدينة إلى شركة ألمانية متخصصة في البرمجيات الخاصة بوسائل المواصلات مهمة إعادة الانضباط إلى شبكة المرور بالمدينة.

ويأمل المهندسون الألمان بأن تنجح خططهم لتصدير النظام إلى كالي، لتكون بمنزلة انطلاقة لهم تفتح الباب أمام مشروعات جديدة في أميركا اللاتينية. 

طباعة