طرائف

--ذات ليلة عاد الرسام العالمي المشهور بيكاسو إلى بيته ومعه صديق له، فوجد الأثاث مبعثراً والأدراج محطمة، وجميع الدلائل تشير إلى أن اللصوص اقتحموا البيت في غياب صاحبه وسرقوه. وعندما عرف المسروقات، ظهر عليه الضيق والغضب الشديد، سأله صديقه: هل سرقوا شيئًا مهماً ؟ أجاب الفنان: كلا.. لم يسرقوا غير أغطية الفراش. وعاد الصديق يسأل بدهشة: إذن لماذا أنت غاضب؟ أجاب بيكاسو وهو يحس بكبريائه قد جرح: يغضبني أن هؤلاء الأغبياء لم يسرقوا شيئاً من لوحاتي.

--كان الكاتب الأميركي مارك توين مغرماً بالراحة حتى أنه كان يمارس الكتابة والقراءة وهو نائم في سريره، وقلما كان يخرج من غرفة نومه. وذات يوم جاء صحافي لمقابلته، وعندما أخبرته زوجته بذلك قال لها: دعيه يدخل.. غير أن الزوجة اعترضت قائلة: هذا لا يليق.. هل ستدعه يقف بينما أنت نائم في الفراش؟فأجابها مارك توين: عندك حق، هذا لا يليق اطلبي من الخادمة أن تُعدّ له فراشاً آخر!

طباعة