دبي تعرض أغلى سجادة في العالم

تعرض واحة السجاد في مهرجان دبي، أغلى سجادة في العالم والتي يقدر ثمنها بخمسة ملايين درهم ويعود تاريخها الى عام 1847 وترجع ملكية هذه السجادة للشاه نصر الدين احد ملوك ايران السابقين وقد توارثتها عائلة قمبري واحتفظت بها منذ ذلك التاريخ، وتعتبر هذه السجادة، المصنوعة يدويا من الحرير، من القطع النادرة في عالم السجاد، حيث يزهو لونها ويزداد لمعانا عبر السنين وهو الشيء المعروف عن السجاد اليدوي بصفة عامة.

وقال رئيس لجنة واحة السجاد والفنون عبدالرحمن عيسى «نظرا لقيمة هذه السجادة فهي للعرض فقط وليست للبيع»، وأضاف «تصميم السجاد مثل تصميم المباني الفخمة، وتحاك السجادة عن طريق عمل ٥٠٠ عقدة في السنتيمتر، وقد تصل الى خمسة آلاف عقدة في السنتيمتر، وهو ما يعتبر فنا من نوع خاص كذلك تستخدم الالوان الطبيعية في التصميم من خلال جلب الزهور الجبلية واستخراج الالوان منها والتي قد تصل الى ٥٠ لوناً مختلفاً، اضافة الى ان حياكة سجادة واحدة قد يعاصر جيلين او ثلاثة وهناك سجاد بهذا المستوى، واذا تطرقنا الى افخم انواع السجاد فلاشك انه السجاد الايراني، الذي يمتلك اهله خبرة خمسة آلاف عام، خصوصاً السجاد الكشاني الذي يزيد لمعانه كلما داس عليه الناس وكلما مرت عليه السنين». وأوضح ان السجاد الايراني لا يتحلل بفعل الوقت، حيث كان الايرانيون يلفون الملوك بالسجاد عند دفنهم، وقد اكتشف العلماء أن الجثة تتحلل ولكن السجادة تبقى كما هي لا يلحقها ضرر، خصوصاً تلك المحاكة من الحرير الطبيعي.
طباعة