EMTC

سكــان جدد بقاع البحر في أستراليا

أصيب علماء الأحياء البحرية الذين يعملون قرب الساحل الجنوبي لأستراليا بدهشة عندما التقطت الكاميرات المثبتة على أجهزة الغوص التي يحملونها ملايين من شقائق النعمان والعناكب البحرية في طبقات تقع على بعد أربعة كيلومترات من سطح الماء. وقال رون ثريشر من منظمة «كومنويلث البحث العلمي والصناعي» للحكومة الأسترالية في بيان الأحد: «لم تشاهد هذه المخلوقات قبل ذلك، كان القاع بأكمله على مدى النظر مغطى بهذه المخلوقات، ولم يكن متوقعاً أبداً رؤية هذا التجمع الهائل هناك». واستخدم الباحثون جهاز غوص في حجم السيارة الصغيرة ويمكن التحكم فيه عن بُعد لالتقاط الصور وجمع عينات من تصدع في القشرة الأرضية يطلق عليه «شق تاسمان» بالقرب من جزيرة تاسمانيا. وألمح ثريشر إلى أن «هذا التنوع في صور الحياة على هذا العمق كان بحق مثار دهشة، لم نكن نعرف ما يمكن أن نتوقع رؤيته في هذه الأعماق. لقد كان الأمر يحتمل الأوحال ويحتمل مجتمعات كبيرة»، وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف صور للحياة على هذه الأعماق في المحيطين اللذين تطل عليهما أستراليا. وكانت العناكب البحرية بسمك نحو 30سنتيمتراً وتشبه مثيلاتها البرية، لكنها مختلفة في النوع، أما شقائق النعمان البحرية فهي من نوع لم يكتشف سابقاً.

طباعة