الخط العربي

كان الخط العربي في العراق خلال العصر العباسي قد شع ضياؤه واتسعت آفاقه بما أبدعه ابن مقلة وبما ابتكره ابن البواب وياقوت، بعد ذلك توالت على العراق مصائب وويلات (غزو التتار - والاستعمار الاجنبي بعـدالحرب العالمية الثانية)، فخفت ضياء الفنون خصوصاً الخط العربي، وعلى الرغم من ذلك فقد استطاع العراق من جديد في العصر الحديث ان يتبنى فن هذه الأمة مرة أخرى، وأن يكون حضوره على الصعيد القطري والعربي والعالمي جلياً وواضحاً لتأكيد أصالة هذا الفن وعراقته.

طباعة