ببغاوات ألمانيا تتعرّض للنصب

تعرض العديد من أصحاب طيور الببغاء في ألمانيا إلى خدعة جعلتهم يفقدون طيورهم المحببة إلى قلوبهم. حيث أسست سيدة ألمانية (53 عاماً) مكتباً وهمياً في مدينة كيمبتين في ولاية بافاريا بهدف إيجاد شريك الحياة المناسب لطائر الببغاء لكنه في الحقيقة كان مجرد غطاء، حتى تتمكن من بيع الطيور وكسب الأموال.

وأفادت مصادر الشرطة أمس بأن مواطنين انطلى عليهم الأمر وانخدعوا بالعروض التي قدمتها تلك السيدة وسلموا طيور الببغاء لها على أمل عودتها ومعها شريك الحياة الجديد.

وباعت السيدة 40 ببغاءً إلى مشترين يعيش بعضهم خارج ألمانيا وحصلت في المقابل على 20 ألف يورو. وتم إبلاغ الشرطة عن 25 حالة حتى الآن وتمكن رجال الشرطة من إيجاد خمسة ببغاوات منها وإعادتها سالمة إلى أصحابها بعد اعتراف السيدة.

طباعة