نصير شمة يقاضي الجيش الأميركي

بدأ الموسيقي العراقي نصير شمة ترتيبات مع قانونيين مصريين وعراقيين وعرب لمقاضاة الجيش الأميركي بتهمة «الإرهاب» بعد قيام قوة من جنود مشاة البحرية الأميركية (المارينز) بتدمير سيارته الخاصة خلال اقتحام قوة أميركية لمنزل الأسرة في العاصمة العراقية بغداد.

وقال شمة إن «شقيقه أبلغه باقتحام قوة كبيرة من جنود المارينز لمنزل العائلة مساء الثلاثاء الماضي أثناء وجود أفراد الأسرة بالمنزل وقاموا بتدمير سيارته النادرة التي يحتفظ بها هناك منذ عام ،1993 حيث أطلقوا عليها وابلاً من الرصاص، ما أدى إلى تحطمها بشكل كامل».

وأوضح الموسيقي العراقي المقيم في القاهرة «الأمر رسالة واضحة لي تعني أنهم قادرون على الوصول إلى عائلتي، رداً على مواقفي المعلنة من الاحتلال الأميركي التي لن أغيرها مهما وصلت حدود تهديداتهم، لأني أؤمن تماماً أنهم جيش احتلال وأنهم تسببوا في تدمير العراق واستشهاد آلاف من العراقيين منذ الغزو».

وأشار إلى أنه يعتبر ما حدث «أسلوباً جديداً للمحتل الأميركي الذي يزعجه كثيراً صوتي المنادي بضرورة تحرير العراق من المحتل».

طباعة