مخاوف من وجود فيروس يقتل الأطفال في هونغ كونغ

وضع تحقيق في هونغ كونغ أمس نهاية لمخاوف من أن يكون هناك فيروس جديد غامض وراء وفاة ثلاثة أطفال العام الماضي.

وقدمت هيئة محلفين نتائج جرى التوصل إليها بالإجماع تفيد بأن هناك أسباباً طبيعية وراء وفاة الأطفال الثلاثة الذين فارقوا الحياة في غضون أسابيع في مارس الماضي.

وأدت وفاة الأطفال إلى إغلاق المدارس الابتدائية ورياض الأطفال وأعادت ارتداء القناع مرة أخرى بعدما كان يباع بالملايين خلال تفشّي مرض سارس (متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد) والذي قتل 299 شخصاً وأصاب 1755 آخرين

في هونغ كونغ خلال ربيع وأوائل صيف عام 2003

وانتابت الكثير مخاوف من أن هناك فيروساً جديداً ظهر ليصيب الأطفال في المدينة التي يبلغ تعداد سكانها 2.9 ملايين نسمة، إلاّ أن التحقيق توصّل إلى أن فيروسات مختلفة كانت مسؤولة عن مرض الأطفال الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاثة وسبعة أعوام.

 

.
طباعة