كيدمان مقتنعة بأدائها في «أستراليا»

نفت النجمة السينمائية نيكول كيدمان، أمس، صحة تقارير اإخبارية ذكرت أنها شعرت بالضيق بسبب أدائها في فيلم «أستراليا»، للمخرج باز لوهرمان، وأنها هربت من وطنها خوفاً من آراء النقاد حول الفيلم الأكثر كلفة في تاريخ أستراليا. ونقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية الأسبوع الماضي عن كيدمان قولها إنها «شعرت بالضيق الشديد في مقعدها» ولم تستطع «التواصل عاطفياً على الإطلاق معه ركضت خشية الانتقادات السيئة المتوقعة».

وأوضحت كيدمان أنها لم تقرأ أبداً أي نقد سواء كان جيداً أو سيئاً، وإنها كانت تجد دائماً انه من المستحيل الاتصال عاطفياً مع عمل فني انتهت منه، وأكدت اقتناعها بما قدمته في الفيلم.

طباعة