تسلّم رسالته بعد 67 عاماً

تسلّم أحد المحاربين القدامى في الحرب العالمية الثانية رسالة أرسلت له قبل 67 سنة، كما ذكرت صحيفة «غلوب اند ميل» الصادرة في تورونتو. وكان رون بيل البالغ من العمر 88 عاماً، شارك في 19 اغسطس 1942 في غارة دييب على الساحل الفرنسي وهي عملية عسكرية تعرض فيها الجيش الكندي الى هزيمة كبرى. وكان الجندي بيل البالغ من العمر انذاك 21 عاماً، بين 2000 أسير كندي في تلك الفترة. واثر القلق الذي استبد بها، قامت احدى عماته في بريطانيا بارسال رسالة له بعد ثلاثة ايام. وكان احد اصدقاء بيل، وهو من المحاربين القدامى أيضاً، من اشترى الرسالة بعدما تعرف الى اسم صديقه. وقال المحارب «فقدانها يعني أن احداً ما في مكان ما لم يقم بعمله كما يجب».

طباعة