الخط العربي

تغنى الأدباء والشعراء بالقلم، وجعلوه واسطة العِقد في عالم المعرفة والفن، والترجمان لما يريد الأديب والعالم من مسموع إلى مكتوب فقالوا: «القلم أحد اللسانين، وهو المخاطب للعيون بسرائر القلوب، على لغات مختلفة».
طباعة