عذب الكلام

من قصيدة «إلى تلميذة» للشاعر نزار قباني:

قلْ لي ولو كذباً كلاماً ناعماً
مازلت في فن المحبة طفلةً
لم تستطيعي بعد أن تتفهمي
إني لأرفض أن أكون مهرجاً
فإذا وقفت أمامَ حسنكِ صامتاً
كلماتنا في الحبِّ تقتلُ حبنا
قصصُ الهوى قدْ أفسدتكِ
الحبلا ليس روايةً شرقية
لكنَّه الإبحارُ دونَ سفينةٍ
هو أن تظل على الأصابعِ رعشة
هو جدول الأحزان في أعماقنا
هو هذه الأزماتُ تسحقُنَا معاً
هو أن نثور لأيِّ شيءٍ تافهٍ
هو هَذِهِ الكَف التي تَغْتَالنا  
 قد كاد يقتلني بك التمثالُ
بيني وبينك أبحرٌ وجبالُ
أن الرجال جميعهم أطفال
قزماً علي كلماته يحتال
فالصمتُ في حرمِ الجمالِ جمال
إن الحروفَ تموتُ حين تُقال
فكللاها غيبوبةٌ وخرافةٌ وخيال
بختامها يتزوَّجُ الأبطال
وشعورنا أنَّ الوصولَ محالُ
وعـلى الشـفاهِ المطبقاتِ سؤالُ
تنمو كرومٌ حَوْلَهُ وغلال
فنمـوت نحـنُ وتُزْهـِرُ الآمال
هو يأْسُنَا هو شكلانا القَتَّال
ونُقَبِّلُ الكَفَّ التي تَغتال 
طباعة