EMTC

طرائف

دخل الخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه مسجد الكوفة يوماً، وقال لرجل كان واقفاً على باب المسجد: امسك بغلتي، فأخذ الرجل لجام البغلة وتركها فخرج الإمام علي من المسجد وفي يده درهمان ليكافئ بهما الرجل على إمساكه بغلته، فوجد البغلة واقفة بغير لجام فركبها ومضى ثم دفع لغلامه قنبر الدرهمين ليشتري بهما لجاماً جديداً للبغلة، فلما ذهب قنبر إلى السوق وجد اللجام في السوق وقد باعه السارق بدرهمين، فقال الإمام علي رضي الله عنه : إن العبد ليحرم نفسه الرزق الحلال بترك الصبر.

سأل رجل عمر بن قيس عن الحصاة من حصى المسجد يجدها الإنسان في ثوبه أو خفّه أو جبهته، فقال له :ارمِ بها.

فقال الرجل: زعموا أنها تصيح حتى تردّ إلى المسجد. قال: دعها تصيح حتى ينشق حلقها. قال الرجل : أوَ لها حلق؟ قال عمر: فمن أين تصيح إذاً. لقد اقتصرت الدعوة على حمير الحي.

طباعة