فروق لغوية

الخلط واللبس


اللبس: هو منع النفس من إدراك المعنى، ويستعمل في الأعراض والمعاني. قال الله تعالى: «الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم»، ويقال: لبس عليه الأمر.

والخلط: هو الجمع بين أجزاء الشيئين فصاعداً، عَرَضَيْنِ كانا أو جَوْهَرَيْنِ أو أحدهما عرض والآخر جوهر أو العكس. وهذا أعم من اللبس بأنه يختص بالعرض والمعنى دون الجواهر. قال تعالى: «خلطوا عملاً صالحاً وآخر سيئاً».


العِلاقـة والعَلاقـة



العِلاقـة: هي التي تكون في الحسيّات، مثالها: عِلاقة السوط، وهي القطعة الزائدة في أسفله لتعليقه ورفعه على الحمالة.

العَلاقة: هي التي تكون في الأمور المعنوية، مثالها: الأبوّة أو البنوّة أو المحبة، فهي عَلاقات غير محسوسة معنوية.

الرد والدفع


الرد لا يكون إلا إلى الخلف، أما الدفع فيكون إلى الأمام وإلى الخلف.

طباعة