يحتجز رهائن أكثر من 11 ساعة

قام مواطن أسترالي بتسليم نفسه إلى الشرطة، بعد أن احتجز خمس رهائن، تحت تهديد السلاح لأكثر من 11 ساعة. وقال شاهد عيان لمحطة «إيه.بي.سي» الاذاعية: إن آخر الرهائن، الذين تم الإفراج عنهم، هو طفل (ثماني سنوات)، أطلق سراحه عقب المواجهة التي شهدت إطلاق النار على رجال الشرطة. وأفادت تقارير بأن الطفل لم يصب بأذى، أثناء احتجازه بالقرب من منطقة كيمزي الواقعة في ولاية نيو ساوث ويلز. وكانت المأساة بدأت في ساعات الصباح الأولى، عندما طاردت الشرطة قائد دراجة بخارية (41 عاما)، هرب منها ليحتمي بأحد المنازل. وأطلق قائد الدراجة البخارية سراح أربع رهائن في الصباح ، إلا أنه احتجز الطفل إلى أن سلم نفسه بعد السادسة مساء. 

طباعة