«البحث عن السعادة»

لم تقف الإعاقة أمام طموحات الصيني إكزي فودو في أن يصير فناناً مشهوراً، وأن يتحوّل الى نجم تتنافس عليه محطات التلفزة والمسارح الشعبية. حيث استطاع فودو ان يتحدى إعاقته المتمثلة في خسارته ليديه من أن كان طفلاً صغيراً، وأن يخضع نفسه لتدريبات قاسية ومتواصلة جعلته قادراً على استخدام رجليه في كل شي حتى انه صار يرى ان الذراعين عضوان زائدان. فودو حالياً يقوم بجولات عالمية تحت عنوان «البحث عن السعادة» يرسم ويستخدم الآلة الكاتبة في الطباعة ويمارس جميع المهام اليومية بسهولة ويسر، مؤكدا أن الإنسان أقوى من كل الصعاب التي تواجهه.

طباعة