فروق لغوية

الحسن والوضاءة
الوضاءة تكون في الصورة فقط؛ لأنها تتضمن معنى النظافة، يقال للشخص: وضيء، إذا كان حسناً نظيفاً، ومنه قيل: الوضوء؛ لأنه نظافة، وقد يكون حسناً ليس بنظيف.

أما الحسن فيستعمل في الأفعال والأخلاق، ولا تستعمل الوضاءة إلا في الوضوء، والحسن على وجهين: حسن في التدبير وهو من صفة الأفعال، والحسن في المنظر، يقال: صورة حسنة وصوت حسن.


أولاء وأولئك
كلمة «أولاء» تطلق على ما قرُب. أما كلمة «أولئك» فتطلق على ما بعُد؛ كما أن «ذا» لما قرب، و«ذلك» لما بعد.


الفسق والفجور
الفسق هو الخروج من طاعة الله بكبيرة.

أما الفجور فهو الزيادة في المعاصي والتوسع فيها.

طباعة