برنامج «مساحة معرفة» ينطلق «عبر عدسة الأرشيف»

البرنامج يطلقه الأرشيف والمكتبة الوطنية بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للآداب. من المصدر

أعلن الأرشيف والمكتبة الوطنية أنه سيطلق بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للآداب برنامج «مساحة معرفة» بملتقاه الأول «عبر عدسة الأرشيف»، والمقرر انعقاده بمقر الأرشيف والمكتبة الوطنية في 20 الجاري ضمن فعاليات الموسم الثقافي الثاني للأرشيف والمكتبة الوطنية، ليسلط الضوء على دور أنظمة الأرشيف في الحفاظ على ذاكرة الأمة، وخلق وعي مشترك في إطار الاهتمام بالوثائق بوصفها المصدر الأساسي للمعلومات الدقيقة التي تسهم في نشر المعرفة التي ترتقي بالإنسان والمجتمع.

وقال مدير عام الأرشيف والمكتبة الوطنية عبدالله ماجد آل علي إن «الأرشيف والمكتبة الوطنية يهتم بالمحتوى الأرشيفي المعرفي وبالأساليب المناسبة للحفاظ عليه وإتاحته وعلى نشر المعرفة والتوعية بأهمية الوثائق والمحافظة عليها بوصفها جزءاً من ذاكرة الوطن».

من جانبها، قالت مؤسِسة ومستشارة وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب، إيزابيل أبوالهول، إن «مبادرة (مساحة معرفة) تعكس التزامنا بتوفير الفرص للأفراد لتعزيز معرفتهم بالتنمية الثقافية، كما سيوفر الملتقى أنشطة محفزة للتفكير، وتسليط الضوء على التأثير العميق لأنظمة الأرشيف على المجتمع». ويضم «مساحة معرفة» فعاليات ستنظم شهرياً في الفترة بين سبتمبر الجاري ومارس 2024.

طباعة