حصلت على «الأيزو» في التنوّع والشمول والتوظيف المستدام

«دبي للثقافة» تحقق إنجازاً جديداً

الإنجاز يمثل تقديراً للجهود التي بذلها فريق «دبي للثقافة». من المصدر

حصلت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) على شهادة «الأيزو» (ISO 30415:2021) في التنوع والشمول وشهادة «الأيزو» (ISO 30406:2017 ) في التوظيف المستدام، لتكون بذلك أول جهة حكومية على المستوى الإقليمي والعالمي تحقق هذا الإنجاز.

واستحقت «دبي للثقافة» «الأيزو» بعد نجاحها في اجتياز عمليات التدقيق الخارجي الشاملة التي أجرتها شركة «تي يو في راينلاند الألمانية – الشرق الأوسط»، إذ تمنح الشركة الشهادات العالمية للمؤسسات التي تحقق أعلى درجات الحرص على تطبيق أفضل الممارسات المتعلقة في إدارة الموارد البشرية، باعتبارها جوهر التوظيف والعملية الإنتاجية.

واعتبر مدير إدارة الموارد البشرية في الهيئة، محمد عبيد المري، أن الإنجاز الجديد يمثل تقديراً للجهود التي بذلها فريق «دبي للثقافة» في إدارة وتمكين الموارد البشرية. وقال إن «تفرّد الهيئة بالحصول على شهادات الأيزو في مجالات جديدة وحديثة مثل التنوع والشمول والتوظيف المستدام، يعكس تميزها وما تقدمه من دعم لكوادرها البشرية لتعزيز قدراتها، وهو ما يتماشى مع المعايير المطبقة في حكومة دبي».

وأكد أن حصول الهيئة على هذه الشهادات يأتي في إطار التزاماتها الهادفة إلى تطبيق أفضل الممارسات والمعايير الإدارية المتبعة عالمياً لرفع كفاءة الأعمال فيها وجودة المخرجات وتطوير آلياتها بشكل مستمر، لافتاً إلى أن شهادات «الأيزو» الدولية تؤكد امتلاك «دبي للثقافة» لنظام إداري داخلي متكامل، يعتمد منهجية واضحة في إدارة المشاريع والبرامج والمبادرات المتنوعة المرتبطة بمجموعة من الأهداف الاستراتيجية للهيئة، والأجندة الوطنية لدولة الإمارات، وعدد من الممارسات والأنظمة العالمية، من خلال أهداف التنمية المستدامة (SDGs) المصممة لتشكل خارطة طريق لتحقيق مستقبل أفضل للكوادر البشرية. ويأتي هذا الإنجاز في إطار استراتيجية الهيئة الرامية إلى تطوير بيئة عمل شمولية وجاذبة، وتعزيز قدرات مواردها البشرية وتنميتها لتسهم بفاعلية في تجسيد أهداف الهيئة الرامية إلى تطبيق نظام إداري متكامل يضمن الشفافية، ويساعد على تحقيق نتائج إيجابية على كل المستويات.

طباعة