نخبة الفنانين الإماراتيين والعالميين في معرض «إم آر كيه» فى دبي

المعرض فرصة للتعريف بالتوجهات الحديثة في الفن المعاصر على أرض الإمارات. وام

انطلق فى دبي، أمس، معرض «إم آر كيه» للفن المعاصر، بحضور محمد المر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، الحدث الذي يستضيف أيضاً أعمال الفنانين الأوروبيين والأميركيين، ويحظى بحضور خبراء عالم الفن الإماراتيين.

وقال محمد المر: «إن المعرض يمثل فرصة طيبة لعرض الأعمال العالمية والتوجهات الحديثة في الفن المعاصر على أرض الإمارات، وهو ما يمثل عالمية الإمارات في تبنيها الفنون بمختلف ألوانها، والمعرض يستهدف الاحتفاء بالفنانين الإماراتيين الروّاد والترويج لهم، فضلاً عن الترويج لأعمال الفنانين الأطفال العباقرة أبناء الدولة».

وتضم نخبة الفنانين المشاركين في المعرض: الدكتورة نجاة مكي، التي تعرض أعمالها الأكريليك من بين مجموعة العملات النقدية الخاصة بها، والفنان عبدالقادر الريس، الذي يستوحي أعماله من الألوان والخيال، والفنان الإماراتي فيصل عبدالقادر، والفنان خليل عبدالواحد، إضافة إلى عدد من الفنانين الأطفال، فيما يضم المعرض لوحات لفنانين من مختلف دول العالم.

ويُعدّ إنشاء معرض «إم آر كيه» للفن المعاصر محاولة لتكريم أعمال الفنانين الإماراتيين، وتثمين روائعهم من أجل الحفاظ على التنوّع الثري للثقافة الإماراتية. ويلتزم المعرض بتطوير مواهب الأطفال، الذين يشكلون حجر الأساس للفن الإماراتي في المستقبل.

 

طباعة