تُبحر بالأجيال الجديدة بين صفحات الكتب

مسابقة القارئ المبدع تعود للاحتفاء بـ «نجوم المطالعة»

للمرة الأولى يشارك في دورة هذا العام طلبة مرحلة رياض الأطفال. من المصدر

تنظّم «مكتبة» التابعة لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي الدورة العاشرة من مسابقة القارئ المبدع خلال الفترة من بداية الشهر الجاري وحتى نهاية أبريل المقبل، لإتاحة المجال أمام الأطفال والناشئة للإبحار بين صفحات الكتب باللغتين العربية والإنجليزية، والتعرف إلى عوالم جديدة، ورؤى متنوعة، ومعلومات مفيدة تروي شغفهم بالقراءة، وتحفزهم على زيارة المكتبات العامة بانتظام للمساهمة في تنمية هويتهم الثقافية، وبناء مجتمع مثقفٍ واعٍ وقارئ.

ويشارك في دورة هذا العام، وللمرة الأولى، طلبة مرحلة رياض الأطفال، إضافة إلى رواد المطالعة من طلاب وطالبات المدارس الحكومية والخاصة في الحلقتين الأولى والثانية في الدولة.

وقالت مدير إدارة المكتبات في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، شيخة المهيري: «نجحت مسابقة القارئ المبدع في ترسيخ ثقافة القراءة في نفوس الناشئة في دولة الإمارات على مدار عقد كامل، وأسهمت أيضاً في تحفيزهم على مطالعة الإبداعات في مختلف الموضوعات. وتعكس استمرارية المسابقة ونجاحها في استقطاب أجيال جديدة من المشاركين أهمية الدور الذي تلعبه في دعم تطور مجتمع المعرفة القائم على الفكر والثقافة واحتضان الإبداع. ونثق بأن الدورة الجديدة ستشهد تألق المزيد من نجوم المطالعة في كل أنحاء الدولة، خصوصاً مع فتح باب المشاركة هذا العام أمام طلبة رياض الأطفال، إضافة إلى الحلقتين الأولى والثانية».

ويتعين على الراغبين بالمشاركة في المسابقة إنشاء وتفعيل عضوية «مكتبة» من خلال موقعها الإلكتروني، ثم التسجيل في المسابقة عن طريق اختيار مسابقة القارئ المبدع من القائمة الرئيسة، ليقوموا بعد ذلك بقراءة أكبر عدد ممكن من الكتب، ثم تعبئة الاستمارة الخاصة بالمسابقة وتسليمها بالموعد المحدد؛ كما يجب على المشاركين اجتياز مقابلة شخصية أو عن بُعد لتقييم مشاركتهم.

وتضم لجنة تحكيم المسابقة عدداً من الكتاب والتربويين وأمناء المكتبات.

شيخة المهيري:

• «المسابقة نجحت في ترسيخ ثقافة القراءة في نفوس الناشئة في دولة الإمارات على مدار عقد كامل، وأسهمت أيضاً في تحفيزهم على مطالعة الإبداعات في مختلف الموضوعات».

طباعة