«شرطة دبي» تطلق الدورة الثانية من المسابقة

«حماية كليب».. بالإبداع نتحدّى الإدمان والتنمر

جانب من المؤتمر الصحافي للكشف عن تفاصيل المسابقة. من المصدر

بعد نجاح الدورة الأولى في الكشف عن مواهب شابة في فن التصوير والابتكار التقني أطلق مركز «حماية الدولي»، بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي الدورة الثانية من مسابقة «جائزة حماية كليب».

وكشف مدير مركز «حماية الدولي» العقيد عبدالله الخياط، أن الدورة الجديدة تضم لأول مرة فئة خاصة باسم «ملف المصور» يحكي من خلالها المشارك قصة توعوية، من خلال مجموعة من الصور ذات الرسائل الهادفة.

وقال الخياط في مؤتمر صحافي عقد أمس، للإعلان عن إطلاق «جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي»، و«جائزة حماية كليب» وجائزة «حماية ميديا» إن المسابقة تشجع الطلبة على الابتكار من خلال تصوير وصناعة فيديو كليب مدته 60 ثانية فقط يتناول أربعة محاور رئيسة هي سوء استعمال العقاقير الطبية النفسية، ودور الأسرة في الوقاية من المخدرات، وكيفية تفادي الابتزاز ومعالجة التنمر الإلكتروني، والوقاية من إدمان الإنترنت.

وأضاف أن إدارة المسابقة ستستقبل المشاركات خلال الفترة من 10 إلى 31 مارس المقبل بجوائز تبلغ قيمتها 100 ألف درهم، وتستهدف طلبة الجامعات والمعاهد والكليات من جميع الجنسيات ومواطني دولة الإمارات المبتعثين خارج الدولة، وذلك بعد نجاح الدورة الأولى التي بلغ عدد المشاركين فيها 1000 مشارك من 48 جنسية، متوقعاً زيادة عدد المشاركين في الدورة الجديدة.

وبحسب اشتراطات المسابقة «يجب أن يكون المتقدم طالباً في إحدى الجامعات أو المعاهد أو الكليات داخل الدولة، أو من المواطنين المبتعثين خارج الدولة، وأن يُذكر أصحاب المواد الأصلية في حال استخدام أية مواد أو مراجع متوافرة على الإنترنت أو أي أعمال أرشيفية أخرى، وأن تكون جميع الكليبات أعمالاً أصلية لأصحابها ومصنوعة لـ(حماية كليب)».

طباعة