مهرجان الشعر العربي يلقي «قصيدة الختام» في خورفكان

شهدت مدينة خورفكان ختام فعاليات الدورة الـ19 من مهرجان الشارقة للشعر العربي، إذ استضاف المجلس الأدبي أمسية شارك فيها الشعراء: حازم مبروك «مصر»، وخديجة السعيدي «المغرب»، وسعود اليوسف «السعودية»، وناهدة شبيب «سورية»، وعصام البخيت «السودان»، وحسن قطوسة «فلسطين»، وخالد بودريف «المغرب»، فيما قدمت الأمسية الإعلامية السودانية الدكتورة جيهان إلياس. وافتتح حازم مبروك قراءات الأمسية التي حضرها ضيوف للمهرجان وإعلاميون وعشاق للشعر بقصيدة حملت عنوان «المنحاز للحبّ»، وقدمت خديجة السعيدي قصيدة تشدو فيها للشارقة. فيما جاءت قصائد سعود اليوسف موشَّحةً بالألم. وبينما اتّشحت قصائد ناهد شبيب بالحزن، توهجت قصائد عصام البخيت بلغة تُحاكي الحكمة.

وقرأ حسن قطوسة نصوصاً طافت في وطنه فلسطين. واختتمت الأمسية بقراءات خالد بودريف الذي جسدت نصوصه مشاعر الوحدة.

وفي ختام الأمسية كرّم مدير إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة المنسق العام للمهرجان، محمد إبراهيم القصير، الشعراء المشاركين في الأمسية والإعلاميين وضيوف المهرجان.

 

طباعة