«نادي التراث» في مهرجان الظفرة.. هوية وحضارة

جناح النادي يعرف بملامح من تراث الوطن. من المصدر

يشارك نادي تراث الإمارات في «سوق الظفرة التراثي»، المصاحب لمزاينة مدينة زايد، التي تقام ضمن فعاليات الدورة الـ16 من مهرجان الظفرة، بتنظيم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية - أبوظبي، ويستمر السوق حتى 31 الجاري.

وتأتي المشاركة في مهرجان الظفرة في إطار حرص نادي تراث الإمارات على حضور التراث الإماراتي في مختلف المحافل والمناسبات التي يرتادها عدد كبير من الزوّار والسياح من مختلف الثقافات والدول، ما يتيح فرصة للتبادل الثقافي مع الشعوب الأخرى وتعريفها ببعض الملامح من حضارة تراث دولة الإمارات.

وتشمل مشاركة النادي في السوق جناحاً تراثياً يبرز أنشطة نادي تراث الإمارات وجهوده في حفظ تراث الدولة والتعريف به، لاسيما وسط النشء، إذ يضم الجناح ركناً بحرياً يقدم لزوّار السوق ورشاً حية عن الطواشة وأدوات الغوص وطرق استخدامها وغزل الشباك ونماذج لأنواع المحامل التراثية، وركناً للحِرف اليدوية التقليدية، عبر عدد من الورش الحية في صناعة الفخار وصناعة السيوف والخناجر بالطرق القديمة، التي سادت في مجتمع الإمارات في فترات سابقة، فيما يعرض ركن مركز زايد للدراسات والبحوث مجموعة من إصدارات نادي تراث الإمارات، التي تتنوّع بين التراث والتاريخ والشعر النبطي والكتب المحققة والدراسات والبحوث.

 

طباعة