خلال ليلة حضرت فيها الإثارة والتفاعل الجماهيري والمنافسة القوية

المتأهل الثاني لـ «المربع الذهبي» في بطولة «فزاع لليولة»: كلنا فائزون

المتنافسان قدما عرضاً مميزاً في «اليولة» خلال الحلقة. من المصدر

في ليلة مميّزة على مسرح الميدان حضرت فيها الإثارة والتفاعل الجماهيري والمنافسة القوية، حصد عبدالله بالهلي، بطاقة التأهل الثانية إلى «المربع الذهبي»، بعد تفوقه على علي الغفلي، في الحلقة السادسة من النسخة الـ23 لبطولة فزاع لليولة، والنسخة الـ18 من برنامج الميدان، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث،

وجاء فوز بالهلي على الغفلي في مواجهة الدور الثاني، بعد التعادل بالنتيجة الإجمالية بـ40 علامة لكل منهما، ليكون الحسم بفارق نتيجة اليولة بالتحكيم، إذ حصل بالهلي على العلامة 48 مقابل 47 للغفلي، وهو التعادل الثاني على التوالي في الدور الثاني للبطولة، ما يعكس قوة المنافسة وتقارب المستويات في هذه النسخة.

وانضم بالهلي في المربع الذهبي إلى محمد أحمد الكتبي، المتأهل من الحلقة الخامسة، فيما تبقى مقعدان سيتم حسمهما على مدار الأسبوعين المقبلين، مع إقامة الحلقات كل ليلة جمعة بداية من الساعة التاسعة مساءً على مسرح الميدان في موقعه الجديد في نادي دبي لسباقات الهجن بالمرموم.

وجاءت الانطلاقة للحلقة السادسة مع مسابقة اليولة، التي قدم خلالها المتنافسان عرضاً مميزاً، وسط تفاعل كبير على المدرجات من الجماهير الحاضرة، ومنح خليفة بن سبعين، الذي يحكم المسابقة الغفلي العلامة 47، وبالهلي العلامة 48، وفي التصويت الذي يتم من خلاله تطبيق برنامج «الميدان» عبر الأجهزة الذكية خلال مدة الحلقة، كسب الـ25 علامة، عبدالله بالهلي.

وفي مسابقة «شو بالصورة»، لم يتمكن الغفلي، وبالهلي من الإجابة بشكل صحيح، فلم يحقق أي منهما الـ20 علامة. وفي مسابقة السباحة التي تقام في مجمع حمدان الرياضي بوقت سابق خلال الأسبوع، كسب الغفلي الـ10 علامات، بعد فوزه في السباق الذي يمتد لمسافة 50 متراً في الدور الثاني.

وفي مسابقة الرماية انطلق المتنافسان بأقصى سرعة على مسرح الميدان في محاولة إصابة الأهداف بأسرع زمن، ليكون التفوق من نصيب بالهلي، ليكسب الـ15 علامة. وفي مسابقة عد القصيد، التي يحكمها الشاعر محمد المر بالعبد، ألقى المشاركان قصيدة مهداة إلى صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، من صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وكانت الـ10 علامات من نصيب الغفلي. وتواصل الترقب مع سباق الركض بالهجن الذي امتد لمسافة 1500 متر، وتفوق الغفلي ليكسب الـ20 علامة.

وبعد حصوله على بطاقة التأهل الثانية للمربع الذهبي قال بالهلي: «الحمد لله عدت إلى المنافسة بعد خسارتي في مسابقتي السباحة وعدّ القصيد، كانت منافسة قوية جداً لم تحسم إلا عن طريق التحكيم باليولة، ولكن في بطولة تحمل اسم فزاع ليس هناك خاسر فكلنا هنا أخوة وكلنا فائزون».

من جهتها، قالت مديرة إدارة الإذاعات مديرة الإعلام والاتصال المؤسسي ورئيسة اللجنة المنظمة للبطولة، نتالي أواديسيان، إن «بطولة فزاع لليولة، تسعى وفق رؤية ورسالة المركز في صون التراث الوطني، من خلال كونها بطولة تراثية بطابع ثقافي ووطني أكثر منها بطولة تنافسية في اليولة فقط، ولكنها تعتمد على تعزيز مختلف المهارات وفنون الموروث الشعبي». 


راعي «الشلة»

شارك، راعي «الشلة» علي المرزوقي، ضيفاً للحلقة السادسة، والذي قدم «شلة» تراثية أطربت الحضور، وعبر عن سعادته بالمشاركة. وقال: «تعلقت بهذا النوع من الموروث الشعبي منذ صغري، وكنت دائماً أقوم بترديد (الشلة)، التي من كلمات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وواصلت التمسك به، وأشعر بالفخر بعرض تراث وطننا في هذا النوع من المناسبات، ومنها بطولة فزاع للتراث الرائدة في دعم وتشجيع شباب الوطن».

فخور بالارتباط بالحدث الغالي

عرض خلال الحلقة لقاء خاص مع المغني والملحن الإماراتي فايز السعيد، الذي عبّر عن فخره بالارتباط بهذا الحدث الغالي، الذي انطلق بتوجيهات سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي. وقال: «تشرفت بالتعاون مع هذه البطولة منذ بداياتها، مع أغاني مثل (شلها عالي)، والتعاون مع نخبة من شعراء الوطن».

طباعة