خلال زيارتها لـ «AYA» أول جيل للرحلة الترفيهية يقدم تجارب فنية تفاعلية افتراضية في الإمارة

هالة بدري: دبي وجهة جاذبة للأفكار والمشاريع الطموحة

بدري: اهتمام دبي بالابتكار والتقنيات العالية أسهم في تحويلها إلى مختبر عالمي لتجربة الأفكار الجديدة. من المصدر

زارت هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، يرافقها المديرون التنفيذيون في الهيئة، «AYA»، أول جيل للرحلة الترفيهية يقدم تجارب فنية تفاعلية افتراضية، والذي فتح أبوابه مؤخراً في مركز «وافي سيتي» بدبي، ليأخذ زواره في رحلة إبداعية تزودهم بخبرات تفاعلية جديدة، عبر ما يقدمه من تجارب نوعية توفرها 12 منطقة مختلفة، تمتاز كل منها بطابعها وفنونها الخاصة التي تعتمد على أحدث التقنيات، وتمتد على مساحة 40 ألف قدم مربعة.

وخلال زيارتها، جالت بدري بين أروقة مناطق AYA التي تقوم على دمج الفنون مع مجموعة من التقنيات التفاعلية لسرد عدد من القصص الآسرة بأسلوب مميز، حيث تبدأ الرحلة بتجربة «آرورا» (Aurora)، وهي تعتبر بمثابة النظرة الأولى على العالم الجديد، مروراً بتجربة (Source)، وتمثل قاعة غامضة من البحيرات الرقمية، ومن ثم تجارب «درافت» و«أوتلاندر»، فيما تنتهي الرحلة بتجربة «هارمونيا» التي تستغرق نحو 3 دقائق، ويُقدم فيها عرض ضوئي خاص يمتد لمسافات بعيدة.

وفي السياق، لفتت مدير عام الهيئة إلى أن «AYA» يمثل نقلة نوعية في مسيرة إبداعات دبي، التي اختارتها شركة «هايبر سبيس» الناشئة والمختصة بالمتنزهات الترفيهية المستقبلية، لتكون حاضنة للتجربة الأولى من AYA، ما يؤكد مكانة الإمارة العالمية كوجهة جاذبة للأفكار والمشاريع الطموحة، ويتناغم مع تطلعاتها بأن تكون مدينة المستقبل.

ونوهت بدري بأن اهتمام دبي بالابتكار والتقنيات العالية أسهم في تحويلها إلى مختبر عالمي لتجربة الأفكار الجديدة، مؤكدة في الوقت ذاته، دعم «دبي للثقافة» للمشاريع المختلفة التي تسهم في تجسيد رؤية دبي الثقافية الهادفة إلى ترسيخ مكانة دبي مركزاً ثقافياً عالمياً، وحاضنة للإبداع، وملتقى للمواهب.

وأشادت بدري بنوعية الأفكار ومضامين التجارب الفنية التفاعلية الافتراضية التي يشتمل عليها «AYA»، مؤكدة بأنه يعزز من إمكانات دبي وقدراتها على استقطاب المواهب الإبداعية للاستفادة من الفرص التي توفرها لهم.

• التجربة تتناغم مع طموحات دبي بأن تكون مدينة المستقبل.

طباعة