مركز مجتمعي ومنصة إبداع مفعمة بالحيوية والنشاط

بيت محمد بن خليفة في العين يفوز بفئة مشاريع إعادة التأهيل

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي عن تكريم بيت محمد بن خليفة في العين ضمن مهرجان جوائز المعماريين العرب لعام 2022، حيث فاز في فئة إعادة التأهيل.

ونظمت جمعية المعماريين العرب النسخة الثالثة من المهرجان المخصص لعرض أفضل المشاريع المعمارية وتكريم المهندسين المعماريين الأكثر شهرة وإبداعاً في العالم العربي. وقد أقيم حفل توزيع الجوائز لعام 2022 في عمان، الأردن يومي 16 و 17 نوفمبر وجمع المئات من المهندسين المعماريين والمخططين الحضريين والمهندسين والمصممين في المنطقة العربية.

وقد اختارت لجنة التحكيم 17 مشروعاً عبر سبع فئات، هي، الإسكان الخاص. مشاريع سكنية كبرى؛ المباني العامة، المرافق التعليمية والثقافية والمتاحف والمرافق الفنية؛ الفنادق والمنتجعات والسياحة والترفيه؛ مباني المكاتب / التجارية، وإعادة التأهيل.

وفاز بيت محمد بن خليفة في فئة إعادة التأهيل، مما أثار إعجاب لجنة التحكيم بإعادة استخدامه تأهيل المنزل التاريخي في مساحة عامة نابضة بالحياة وخلاّقة. وبدعم من استوديو إكس أركيتكتس المعماري الحائز على جوائز عدة ، تحول المنزل السابق للمغفور له الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان (1909-1979)، إلى مركز مجتمعي مفتوح للجميع .

وتم افتتاح بيت محمد بن خليفة بعد إتمام برنامج ترميم وتجديد مكثف للبيت التاريخي، وإعادة تأهيله ليكون مركزاً مجتمعياً.

وأصبح في البيت مساحات متعددة في خدمة من يرغب في استئجارها لتنظيم الورش، وعروض الأداء، والاجتماعات وغيرها من الفعاليات الاجتماعية.

ويعد بيت الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان  عنصراً أساسياً من مواقع العين الثقافية المدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي. يعطي البيت نظرة عن كثب للتحولات الاجتماعية والمعمارية والعمرانية التي طرأت على العين خلال تحولها إلى مرحلة الحداثة، ليسطر البيت اليوم فصلاً جديداً ورئيسياً في كتاب المواقع التراثية العالمية.

باعتباره جزءاً من مواقع التراث العالمي في العين، يكمل البيت ويبرز تلك المواقع التراثية العالمية ويشرحها. كما أنه يمثل حلقة وصل بين تاريخ العين وتراثها في مرحلة ما قبل النفط مع العصر الحاضر.

 

طباعة