«طيران الإمارات للآداب» يجمع القراء بكتّابهم المفضلين من أنحاء العالم

توقيع الكتب في دورة سابقة من مهرجان طيران الإمارات. من المصدر

ينظم مهرجان طيران الإمارات للآداب، ضمن برنامج حافل بالعديد من الفعاليات، عدداً من حفلات توقيع الكتب مع باقة من الكتّاب المرموقين من حول الوطن العربي والعالم. ومن المقرر إقامة الدورة الـ15 من المهرجان في الفترة بين الأول والسادس من فبراير المقبل، في فندق إنتركونتننتال دبي فيستيفال سيتي ومكتبة محمد بن راشد؛ وسيتمكن زوار المهرجان من التنقل بين مقري المهرجان عبر خور دبي باستخدام العبرة.

ويُقام مهرجان طيران الإمارات للآداب برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي وبالشراكة مع طيران الإمارات، الراعي الرسمي للمهرجان، وهيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، الهيئة المختصة بالتراث والفنون والثقافة في الإمارة، الشريك المؤسِس للمهرجان، ومكتبة محمد بن راشد، راعي المقر.

وتشمل حفلات التوقيع العديد من الكتب التي نالت إعجاب النقاد والقرّاء في الفترة الأخيرة ومن أبرزها، الرواية الحائزة على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2022، «خبز على طاولة الخال ميلاد»، لمؤلفها الكاتب محمد النعاس، والرواية الحائزة على نفس الجائزة لعام 2021، «دفاتر الوراق»، لمؤلفها جلال برجس. ويشارك برجس والنعاس في جلسة استثنائية بعنوان «الفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية - نعمة أم نقمة؟» والتي تخوض في تفاصيل كواليس الشهرة نتيجة الفوز بالجائزة الأهم على الصعيد الأدبي. وفي نفس الإطار، تلتقي الكاتبة شهد الراوي قراءها لتوقيع كتبها، «فوق جسر الجمهورية» و«ساعة بغداد» كما يوقع الكاتب خالد النصرالله مجموعة كتبه التي تضم رواية «الدرك الأعلى» و«الخط الأبيض من الليل» إضافة كما يلتقي الكاتب المصري طارق إمام جمهوره لنقاش وتوقيع روايته «ماكيت القاهرة». فيما يتاح للزوار لقاء كل من ميسون صقر القاسمي، أول كاتبة إماراتية تفوز بجائزة الشيخ زايد للكتاب عن كتابها «مقهى ريش: عين على مصر»، وريم الكمالي، أول كاتبة إماراتية تترشح للقائمة النهائية للجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2022 عن روايتها «يوميات روز».

وقالت أحلام بلوكي، مديرة مهرجان الإمارات للآداب إن المهرجان «يرحب بمحبي القراءة للاجتماع مع كتّابهم المفضلين في مكان واحد» وأضافت: «إن أساس الإبداع هو النقاش ولا شيء يثلج قلوبنا أكثر من رؤية الكتّاب يتواصلون مع بعضهم البعض ومع معجبيهم بشكل مباشر».

أحلام بلوكي:

• «لا شيء يثلج قلوبنا أكثر من رؤية الكتّاب يتواصلون مع بعضهم البعض ومع معجبيهم بشكل مباشر».

طباعة