مهرجان الإمارات الدولي للملصق ينطلق في دبي

أعمال المعرض تجسّد أحلاماً وأفكاراً وطموحات لتصور المستقبل. À من المصدر

تحت عنوان «كن جزءاً من المستقبل.. صمم الآن!»، انطلقت أول من أمس فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان الإمارات الدولي للملصق في ندوة الثقافة والعلوم بدبي، وتجسد الأعمال المشاركة في المعرض أحلاماً وأفكاراً ومقاربات وطموحات لتصور المستقبل، حسب عضو اللجنة التنفيذية للمهرجان، الدكتور عرفات النعيم.

ويعد المهرجان - الذي افتتحه رئيس المجلس الوطني الاتحادي صقر غباش بحضور عدد من المسؤولين وكبار الشخصيات والمهتمين - مراجعة للاتجاهات المعاصرة في تصميم الملصق، إذ يتجاوز دور المبدع إلى ما هو أبعد من إنشاء وتصميم المواد البصرية، وإعادة إنتاج المعاني الثقافية، والإفادة من الإمكانات التي يوفرها التصميم في تعزيز التواصل، ونقل الأفكار ومشاركتها بصورة فعالة.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم، بلال البدور، إن الندوة تسعى إلى تقديم مساهمة يشارك فيها المبدعون في مجال التصميم حول العالم لتقديم رؤاهم، مستلهمين تجربة دولة الإمارات وتطلعاتها إلى المستقبل الذي ستتجاوز به الحدود القصوى في بناء الدول، مشيراً إلى أن المشاركات تؤكد ما تسعى إليه الندوة من توطيد العلاقات وتوثيقها مع مختلف الجهات العربية والدولية، ترسيخاً لمفهوم الثقافة الإيجابية التي تستند إلى روح التراث واستشرف المستقبل.

بينما قال الفنان والخطاط، تاج السر حسن، الذي يشارك في المهرجان، إن الملصق كفن يحمل رسالة تصل سريعاً إلى المتلقي في جميع الثقافات واللغات، كون محتواه بسيطاً ومعبراً، مشيراً إلى أن تنوع المشاركات والأفكار من أنحاء العالم في المهرجان يعبّر بقوة عن التسامح والتعايش بين مختلف الثقافات على أرض الإمارات.

طباعة