معرض يستضيفه «خولة آرت غاليري»

«فنون إماراتية» بتوقيع 11 مبدعاً في «حي دبي للتصميم»

صورة

يجمع معرض «فنون إماراتية» 11 فناناً وفنانة إماراتيين في «خولة آرت غاليري» بـ«حي دبي للتصميم»، ويستمر المعرض، الذي تنظمه «خولة للفن والثقافة»، التي أسستها سموّ الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي، حرم سموّ الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، حتى 30 الجاري.

وقالت سموّ الشيخة خولة السويدي: «يسعدنا استضافة فعاليات المعرض، الذي يأتي في إطار حرص (خولة للفن والثقافة) على دعم المواهب الإبداعية الإماراتية، وتسليط الضوء على إنتاجاتهم الفنية والثقافية، ليحققوا بذلك الحضور الواسع بهويات وبصمات مميزة، تمثل روح الثقافة والفنون الإماراتية والعربية».

وأكدت أهمية المعرض في دعم الحركة التشكيلية الإماراتية، وخلق مساحة كبيرة من التفاعل بين الأجيال الفنية المختلفة، لنقل الخبرات وتعزيز دور الفنان في النهوض بالمجتمع، وتأكيد العمل الحضاري البارز لدولة الإمارات، التي تأتي في طليعة دول العالم المحتضنة للإبداع والفن والثقافة، وتوفير البيئة المناسبة لكل عمل إبداعي وفني.

وأضافت: «نتطلع إلى تنظيم المزيد من المعارض الثقافية والأدبية، خصوصاً في ظل ما تحظى به دائماً فعاليات (خولة للفن والثقافة) من حضور واسع من الجمهور الشغوف، للالتقاء بقامات ثقافية وفنية وأدبية، والتعرف إلى إبداعاتهم في مختلف المجالات».

من جانبها، قالت مديرة «خولة آرت غاليري»، ريان حقي، إن «(معرض فنون إماراتية) يأتي كمبادرة من سموّ الشيخة خولة السويدي، لدعم وتشجيع الفنانين الإماراتيين الناشئين، لعرض أعمالهم الفنية المختلفة والمتنوّعة أمام متذوقي الفن، وكذلك إكسابهم الثقة»، داعية الجمهور إلى زيارة المعرض للاطلاع على اللوحات الفنية المتميزة.

من جهتهم، أعرب فنانون مشاركون في المعرض عن تقديرهم لدعم وتشجيع سموّ الشيخة خولة السويدي، وعرض أعمالهم في «خولة غاليري»، لتعريف الجمهور بأعمالهم، التي تجسد لحظات من التأمل والأمل والإيمان والحروف الأبجدية، وغيرها مستخدمين الفحم وأقلام الرصاص والأكريليك والألوان الزيتية على القماش وأوراق الذهب على الورق وألوان الباستيل وحرق الخشب، وغيرها من الأساليب الفنية.

أسماء

يشارك في معرض «فنون إماراتية» الفنانون: عبدالله بن خماس وفايز محمد النقبي وإسلام مجدي محد سيف الدين وجاسم عبدالله الحمادي ومريم منصور عباسي ورؤى المدني وروضة المزروعي وسلوى محمد أحمد المرزوقي وشما علي العامري وشيخة العريفي ووداد سالم عبدالله الكندي.

يشار إلى أن «خولة للفن والثقافة» تهدف إلى تفعيل الاهتمام بالفنون الكلاسيكية بجميع أنماطها، والتركيز على إحياء فن الخط العربي بجميع مدارسه وفنونه المصاحبة، والسعي إلى صقل المواهب الشابة ورفدها بكل ما يستجد من المعارف على صعيد الفن والفكر والثقافة.

• المعرض الفني يدعم المواهب الإماراتية، ويسلط الضوء على إنتاجاتهم الإبداعية والثقافية.

طباعة