فرنسا تودع المبدعة الشهيرة فرانسواز بوردان

فرنسواز ألفت نحو 50 كتاباً حققت نجاحاً كبيراً. أ.ف.ب

توفيت الكاتبة الفرنسية الشهيرة فرانسواز بودران، حسبما أعلنت دار النشر التابعة لها اليوم الاثنين. وتعد الروائية - التي توفيت عن 70 عاماً وبيع لها أكثر من 15 مليون كتاب - من أكثر الكتّاب الفرنسيين المقروئين.

وألّفت فرنسواز ما يقرب من 50 كتاباً حققت نجاحاً كبيراً، واقتُبس بعضها بالتلفزيون.

وطوال العقود الماضية، أظهرت فرنسواز إنتاجية كبيرة، إذ كانت تنكب في كل صباح على الكتابة، ونشرت رواية أو اثنتين سنوياً. ونشر أول كتاب لها قبل أن تبلغ سن الرشد.

 ورغم نجاحها الكبير لدى القراء؛ فإنها كانت عرضة للتجاهل على نطاق واسع من جانب عالم الأدب الفرنسي. وكانت تركز في أدبها على القصص العائلية. وذكرت دار النشر التابعة لها أنها كتبت ذات مرة أن العائلة تعد مادة الرواية بامتياز «لأنها تمثل مجتمعا مصغرا بأسراره وعواطفه وأحقاده وخصوماته وغيرته وتفاهاته».

طباعة