قصة مصوّرة

نيجيريا تستعيد بعضاً من تاريخها المنهوب منذ 1897

صورة

أعاد متحف هورنيمان البريطاني مجموعة من القطع الأثرية القيّمة المسروقة سابقاً إلى نيجيريا، يعود تاريخ نهب القطع الأثرية، التي استعادتها نيجيريا، إلى عام 1897، عندما سرقتها القوات البريطانية من مدينة بنين في ولاية إيدو.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي.إيه.إيه إم»، أن المتحف اعتبر إعادة القطع الأثرية المنهوبة استجابة أخلاقية لطلب نيجيريا باستعادة آثارها المنهوبة.

وتسلّم مسؤولون نيجيريون ست قطع، من بينها لوحتان برونزيتان، من القصر الملكي في مدينة بنين، وهي جزء من آلاف اللوحات المعدنية والمنحوتات والأشياء من القرن السادس عشر إلى الثامن عشر التي تم الترحيب بها باعتبارها بعضاً من أفضل الفنون الإفريقية التي نُهبت من مملكة بنين القديمة، وانتهى بها الأمر في المتاحف والمجموعات الفنية في جميع أرجاء العالم. وسابقاً أعادت ألمانيا 20 قطعة أثرية منهوبة إلى نيجيريا في 20 ديسمبر 2022، أي بعد أكثر من 100 عام على سرقتها أثناء نهب القوات الاستعمارية البريطانية لمملكة قديمة.

طباعة