النسخة التاسعة تضم 34 مشاركاً من 15 جنسية

«حمدان بن محمد لإحياء التراث»: رحلة الهجن جاهزة للانطلاق

أعلن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن قافلة رحلة الهجن في عامها التاسع، ستنطلق الأحد المقبل، وتضم هذا العام 34 مشاركاً، من 15 جنسية هي: الإمارات، فرنسا، إيطاليا، جنوب إفريقيا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة، روسيا، ألمانيا، البرازيل، اليمن، الهند، سورية، باكستان، الأردن، ولوكسمبورغ.

وأشار إلى أن الرحلة استقطبت مزيجاً ثقافياً وحضارياً متنوعاً من بلدان مختلفة، جمعهم الشغف والرغبة في خوض هذه التجربة الفريدة في سبر واستكشاف روعة صحراء الإمارات بتفاصيلها التاريخية الساحرة لمسافة تمتد لأكثر من 600 كلم. وكان مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث قد أخضع المشاركين في الرحلة لتدريبات مكثفة على مدار الأشهر الماضية، لتعليم المشاركين ركوب الهجن وطرق التعامل معها، من خلال مجموعة من خيرة المدربين.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي للمركز عبدالله حمدان بن دلموك: «تعد رحلة الهجن واحدة من أهم رسائلنا في حفظ الهوية الوطنية، والتعريف بموروثنا الذي نعتز به، والشعبية الكبيرة التي أصبحت تتمتع بها هذه الرحلة بين المواطنين والمقيمين، هي دليل على نجاحها».

وشدد مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث على أنه يحرص على تأمين أعلى درجات السلامة للمشاركين في القافلة، إذ يرافقها طاقم طبي متكامل.

طباعة