محل الزاوية

منصة الأرشيف والمكتبة الوطنية تجتذب زوار «الظفرة للكتاب»

إصدارات الأرشيف توثق ذاكرة الوطن. من المصدر

أعلن الأرشيف والمكتبة الوطنية أن منصته في مهرجان الظفرة للكتاب الذي اختتم فعالياته أخيراً نجحت في جذب عدد كبير من الزوار بثراء محتواها من الإصدارات التي تسلط الضوء على تاريخ دولة الإمارات وتراثها.

وجاءت مشاركة الأرشيف والمكتبة الوطنية بالمهرجان انطلاقاً من دوره في توثيق «ذاكرة الوطن» في إصداراته التي تقدم تاريخاً موثقاً لدولة الإمارات بشكل عام ولمنطقة الظفرة خاصة، ومن أبرز تلك الإصدارات: «حصن الظفرة»، و«منطقة الظفرة في مذكرة وكيل حكومة المملكة المتحدة سنة 1955»، و«موارد المياه في منطقة الظفرة»، و«معجم الأماكن في شعر أهل الظفرة»، و«القلاع والأبراج في منطقة الظفرة»، و«الطرق الصحراوية القديمة في منطقة الظفرة».

وإلى جانب الإصدارات الحديثة التي سلطت الضوء على جوانب مهمة في ماضي الظفرة وتاريخها العريق، أطلعت منصة الأرشيف والمكتبة الوطنية جمهور المهرجان على الإصدارات المتنوعة التي استعرضت الإنجازات الموثقة في سير القادة والشيوخ الذين استطاعوا أن يحافظوا على تراث دولة الإمارات عامة، وتراث الظفرة خاصة، ويجعلوا من الظفرة منطقة يتضافر فيها الحاضر الزاهر مع تاريخها الذي يدعو للفخر.

ويحرص الأرشيف والمكتبة الوطنية على تقريب المسافة بينه وبين الباحثين والأكاديميين والمهتمين بتاريخ دولة الإمارات ومنطقة الخليج ليستفيدوا من إصداراته التي تمثل إضافة للمكتبة العربية.

طباعة