متحف المستقبل يطلق المخيم الشتوي للشباب

ميثاء المزروعي: «المخيم سيضيء على دور المتحف في إلهام الشباب».

أطلق «متحف المستقبل» مخيمه الشتوي الأول لرواد المستقبل لفئة الشباب، في الفترة من 12 إلى 23 الجاري، لتشجيعهم على التفاعل مع مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والفنون، من خلال أنشطة تعليمية وترفيهية لاستشراف المستقبل وتصميمه. وسيقدم المخيم فرصة للمشاركين لاستكشاف موضوعات الفضاء والاستدامة وجودة الحياة.

وسيشارك المنتسبون في المخيم في ورش عملية حول موضوعات علمية وتكنولوجية، وهندسية، ورياضية، وفنية. ويتوزع المشاركون في المخيم على فئتين عمريتين، الأولى من سن 11 إلى 14 عاماً، والثانية من 15 إلى 18 عاماً. وسيتمكن المشاركون أيضاً من التعمق في موضوعات تحظى باهتمامهم، مثل عالم الروبوتات والذكاء الاصطناعي والآفاق الواعدة لتطبيقاتها المستقبلية.

وسيقدم المخيم الشتوي محتوى معرفياً متنوّعاً يلبّي فضول الجميع، ويغطي تطبيقات فريدة مثل استخدام الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة في تحديد أنواع الطيور وتصنيفها، وفهم أساسيات الاستدامة واستكشاف أشكال مختلفة من الفن.

وقالت منسق البرامج في متحف المستقبل ميثاء المزروعي: إن «المخيم سيسلط الضوء على دور المتحف في إلهام الشباب، وتمكينهم من أن يصبحوا رواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات واستشراف المستقبل».

ويُعد مخيم رواد المستقبل الشتوي امتداداً لبرامج متحف المستقبل، التي تتضمن ورش عمل وفصولاً دراسية ومجموعة من البرامج التي تسهم في تعزيز مهارات الجيل المقبل من المبتكرين.

طباعة