«ياس للثقافة والفنون» و«شرم الشيخ للمسرح الشبابي» يتعاونان لاستدامة التطور الثقافي والإبداعي

أبرمت جمعية ياس للثقافة والفنون والمسرح مذكرة تفاهم مع مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي وذلك بهدف تعزيز التعاون بين الطرفين في شتى المجالات، وترسيخ أطر المعارف الثقافية والمسرحية وفق منهجية تتواءم مع التوجهات المستقبلية، بما يتماشى مع الخطط الاستراتيجية الرامية لإرساء القيم وتشكيل الوعي الإبداعي والثقافي.

وقع الاتفاقية عمر الحمادي عضو مجلس إدارة جمعية ياس للثقافة والفنون والمسرح، والفنان والمخرج مازن الغرباوي مؤسس ورئيس مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي.

وأكد المستشار عبدالله الشحي رئيس مجلس إدارة الجمعية أن هذه الاتفاقية تمثل خطوة مهمة للغاية للتعاون بين الجانبين بشأن تنظيم الأنشطة المتعلقة بنشر الثقافة المسرحية في البلدين الشقيقين، لاسيما في أوساط الفئات الشبابية، لتعزيز الجهود التي ترسخ استدامة النشاط المسرحي الهادف للارتقاء بالتطلعات العامة في المجتمع، لتنمية الوجدان الإبداعي، بجانب توفير الفرص والوسائل لرعاية وتأهيل المهتمين والموهوبين بالشأن المسرحي بمختلف جوانبه.

وقال الشحي إن التعاون المشترك مع مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي التابع لجمعية نادي المسرح المصري للثقافة والفنون، من شأنه أن يحقق أهداف جمعية ياس، خصوصاً بالنظر إلى الدور المتعاظم الذي يضطلع به مهرجان شرم الشيخ الدولي في إعلاء القيم الإبداعية والثقافية، وتكريّس الرؤى التي تصب في مصلحة التطور المسرحي، لإثراء الثقافة المسرحية التي تستجيب لتطلعات المجتمعين الشقيقين الإماراتي والمصري في بنائهما المدني والحضاري.

وأوضح الفنان مازن الغرباوي أن مذكرة التعاون مع جمعية ياس تمثل إيذاناً بانطلاق مرحلة من العمل الثنائي، تحمل في دلالاتها أهمية كبيرة توازي القيمة التي تمثلها الأهداف المشتركة بين الجانبين، لفتح الأبواب التي تكفل تبادل المعرفة والثقافة المسرحية مع الفضاءات الخارجية التي تفضي لإثراء الدور المسرحي في البلدين الشقيقين، بالنظر إلى دورهما الكبير والمهم في غرس القيم وإنتاج الأعمال الفنية والثقافية والمجتمعية التي تحمل رسائل سامية للمجتمع، بالإضافة إلى المشاركات المحلية والخارجية والتمثيل الخارجي بأبهى صورة.


 

طباعة