«ثقافة الشارقة» تختتم مهرجان الخرطوم للشعر العربي

العويس حضر حفل ختام المهرجان. من المصدر

اختتمت دائرة الثقافة بالشارقة، أول من أمس، الدورة السادسة من مهرجان الشعر العربي، الذي نظم على مدار ثلاثة أيام، نسج خلالها شعراء من السودان ودول عربية عدة أجمل اللوحات الشعرية.

وتنقل المهرجان خارج الخرطوم، نحو منطقة الشيخ الطيب في الريف الشمالي في مدينة أم درمان، علاوة على التنقّل داخل العاصمة السودانية في العديد من المؤسسات الثقافية المحلية، محتفياً بالشعراء ونتاجهم الإبداعي.

وأعاد المهرجان على مدى ست دورات الألق للشعر في السودان، حسب مبدعين مشاركين أكدوا أن «بيت شعر الخرطوم بات حاضناً للمبدعين السودانيين والعرب». وأشاروا إلى أن الشارقة تقوم بدور بارز في المشهد الثقافي. ورأوا أن المهرجان أصبح إحدى أهم الفعاليات الثقافية في السودان.

وشهد اليوم الختامي للمهرجان ندوة نقدية قدّمها السعودي حيدر العبدالله، مسلطاً الضوء على «الهايكو العربي». وحضر حفل ختام المهرجان رئيس دائرة الثقافة في الشارقة عبدالله بن محمد العويس، وعدد من الشعراء والنقّاد.

طباعة