نورة الكعبي: عيد الاتحاد مناسبة غالية على قلوب جميع أبناء الدولة

وزيرة الثقافة والشباب: «نحرص على مواكبة مختلف التطلعات التنموية لدولتنا، ودعم الحراك الثقافي والإبداعي الذي يعتبر ركيزة في مسيرة النهضة».

قالت وزيرة الثقافة والشباب، نورة بنت محمد الكعبي: إن «عيد الاتحاد الـ51 لدولة الإمارات العربية المتحدة مناسبة غالية على قلوب جميع أبناء الدولة، فهو ذكرى انطلاق مسيرة وطن قادها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وسانده بها إخوانه الحكام لتتأسس دولة الاتحاد القوية بأبنائها وطموحاتهم، والمشيّدة برؤية قيادة تضع نصب أعينها الاستثمار في الإنسان والنهوض بعلمه وفكره باعتباره الثروة الأهم التي تمتلكها الدولة».

وأضافت الكعبي: «تأتي المناسبة في ظل رؤية طموحة تستشرف المستقبل وتستكمل مسيرة البناء والتنمية، ونحن في وزارة الثقافة والشباب نحرص على مواكبة مختلف التطلعات التنموية لدولتنا ودعم الحراك الثقافي والإبداعي الذي يعتبر ركيزة في مسيرة النهضة، ومن خلال تفعيل العديد من المبادرات التي تصبّ في مصلحة رعاية الإبداع ودعم روّاده في الإمارات، ونحن نتطلع إلى المرحلة المقبلة بكل أمل وتفاؤل وعزيمة وطموح في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، برؤية ورسالة إنسانية تضع في أولوياتها تعزيز أركان الاتحاد وتدعم مكانة الدولة ضمن مؤشرات التنافسية العالمية».

 

طباعة