النسخة الـ 14 تسجّل رقماً قياسياً

«فن أبوظبي» يُسدِل الستار على فعاليات النسخة الأكبر

المعرض حظي بإقبال لافت من محبي الفنون من كل الأعمار. من المصدر

أسدلت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي الستار على فعاليات النسخة الـ14 الأكبر في تاريخ معرض فن أبوظبي، والتي سجّلت رقماً قياسياً جديداً في عدد الزوّار والحضور. وشهد المعرض المشاركة الأكبر والأكثر تنوعاً في تاريخه بحضور 80 صالة عرض من 28 دولة، والتي قدمت ما يزيد على 900 عمل من قبل 300 فنان من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك 33 صالة عرض جديدة من الإمارات وكوبا وكولومبيا وفرنسا وتونس وإيطاليا ونيجيريا وكوريا الجنوبية والمغرب وتركيا، وغيرها من الدول.

واستقبل المعرض زوّاره مجاناً خلال نسخة العام الجاري، بفضل دعم الراعي الرسمي المشارك للحدث علامة الساعات السويسرية الرائدة «شارلز زوبر».

وقال وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، سعود عبدالعزيز الحوسني: إن «فن أبوظبي يجسد ركيزة أساسية وحيوية في المشهد الثقافي للإمارة، لإسهامه من خلال برنامجه في تعزيز مكانة أبوظبي في الساحة الفنية العالمية»، مشيراً إلى أن النجاح المستمر للمعرض ونموه الملحوظ واستقطابه لكبريات صالات العرض والفنانين من حول العالم يعكس احتضان العاصمة الإماراتية للفن المعاصر وبرنامجها الإبداعي الخلاّق. وأضاف «تعد مثل هذه المبادرات جزءاً لا يتجزأ من رؤيتنا لتقديم الفعاليات والتجارب التي تحفز وتلهم الجميع، ترسيخاً لمكانة أبوظبي وجهة ثقافية وسياحية وترفيهية وفنية استثنائية».

ومن أبرز الفعاليات والأعمال الفنية التي تستمر بعد اختتام فعاليات «فن أبوظبي» حتى 22 يناير 2023، معرض «حياتي في الميتافيرس» الذي ينظم ضمن برنامج «بوابة» تحت إشراف القيم الفني الدكتور عمر خليف، ويتواصل في منارة السعديات. ويضم أعمال نخبة من الفنانين العالميين، بمن فيهم صوفيا الماريا، وكوري أركانجيل، وكريم بروجيكتس، وسيمون ديني، وسيليا هيمبتون، وبول هاير، وهارون ميرزا، وفرهاد مشيري، وتريفور باجلين، ونام جون بايك، وهيذر فيليبسون، وآندي وارهول.

أما برنامج «آفاق.. الفنانون الناشئون» فيقدم أعمالاً تكليفيةً من تصميم ثلاثة فنانين ناشئين مقيمين بدولة الإمارات، وهم مجد علوش وسارة المهيري ومحمد خالد، وذلك في منارة السعديات.

بينما يعرض برنامج «تكليف الفنانين في المواقع الثقافية» أعمالاً تركيبية في منطقة العين وأبوظبي. وستبقى أعمال المبدعين عبدالله السعدي وشيلبا غوبتا وكونراد شوكروس في منطقة العين في قلعة الجاهلي وواحة العين، بينما يعرض عمل مارينيلا ساناتور الضوئي حتى 22 يناير المقبل.

ويسلط معرض «فريدة لاشاي: أطفو على الموج» الضوء على بعض أعمال الفنانة الراحلة فريدة لاشاي (1944 - 2014)، عبر مجموعة من ستة أعمال تركيبية تصويرية تحت رعاية القيم الفني سام سميع، داخل استوديو التصوير في منارة السعديات.

ومن الفعاليات الأخرى المستمرة ضمن برنامج فن أبوظبي، ورشة «مروحة الواحة» في واحة العين، وهي مستوحاة من العمل التكليفي للفنان كونراد شوكروس (17 و18 ديسمبر المقبل).

 سعود الحوسني:

«فن أبوظبي يجسد ركيزة أساسية في المشهد الثقافي، لإسهامه من خلال برنامجه في تعزيز مكانة أبوظبي في الساحة الفنية العالمية».

900

عمل لـ 300 فنان من أنحاء العالم تضمنها المعرض.

طباعة