بمشاركة 27 دولة و20 ألف مشارك وعارض من حول العالم

مهرجان الشيخ زايد.. 120 يوماً للاحتفال بالثقافة والفنون

صورة

وسط حضور جماهيري لافت، يواصل مهرجان الشيخ زايد بمنطقة الوثبة في أبوظبي، فعاليات دورته الجديدة التي تتواصل حتى 18 مارس 2023، تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وبمتابعة سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان شؤون الرئاسة.

ويواصل المهرجان هذا العام احتفاءه بثقافات الدول المختلفة تحت شعار «ملتقى الحضارات»، بمشاركة أكثر من 27 دولة، كما يستقطب أكثر من 20 ألف مشارك وعارض من حول العالم، من خلال أكثر من 4000 فعالية ثقافية وترفيهية وتراثية عالمية المستوى، وأكثر من 750 عرضاً جماهيرياً على مدار 120 يوماً.

ويشهد المهرجان هذا العام، إضافة أقسام جديدة، ضمن ما يقدمه لروّاده من فعاليات وانشطة ترفيهية وتثقيفية وفنية، ومن أبرز هذه الإضافات:

«سيلفي ستريت»

منطقة سيلفي ستريت، هي منطقة جديدة للترفيه والتسلية، وتتماشى مع الاهتمام المتزايد من الجمهور بالتقاط صور شخصية أو جماعية لهم في المهرجان، لنشرها عبر حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي والاحتفاظ بها كذكرى مميزة. وتتيح هذه المنطقة الفرصة للزائر لالتقاط صور مبتكرة وغريبة وغير معتادة، بفضل ما تتضمنه من مجسّمات ثلاثية الأبعاد، وأشكال هندسية تخلق حالة من الخداع البصري لمن يشاهد الصور، كذلك تتضمن مناطق خضراء مثل الحدائق، وأعمالاً فنية شهيرة، ومجسّمات ضخمة لألعاب ومثلجات، وغيرها من الأشكال التي تضفي على الصور طابعاً خاصاً.

«متحف الحلويات»

يستضيف مهرجان الشيخ زايد هذا العام «متحف الحلويات»، وهو متحف فريد من نوعه وغير مألوف في ما يعرضه، حيث يجد الزائر نفسه في مواجهه مجسّمات لـ«دونات» عملاقة، لينتقل بعدها إلى شاطئ الموز وغرفة المارشملو المعلقة وغزل البنات، حيث يمكنه التقاط صور مبهرة، كما يمنح المكان للأطفال اللعب وسط الحلوى المحببة إليهم.

منطقة الفنون

وهي منطقة جديدة تهدف لإتاحة الفرصة أمام زوّار المهرجان لاكتشاف مواهبهم الفنية بمساعدة فنانين محترفين، حيث يمكنهم فيها استخدام الألوان والإكريلك لإنتاج لوحات وأعمال فنية مختلفة.

فعاليات متنوّعة

ويشهد المهرجان كثيراً من الفعاليات التي تنقسم إلى فعاليات وعروض رئيسة، وأخرى مصاحبة للمهرجان، وفعاليات يومية، إضافة إلى المسابقات التراثية. ومن أبرز الفعاليات الرئيسة: مسيرة الاتحاد، احتفالات اليوم الوطني، احتفالات رأس السنة، نافورة الإمارات وعروض الليزر، عروض طائرات (الدرونز)، عروض الألعاب النارية الأسبوعية، فعاليات منتجع الفرسان الرياضي، الوثبة كاستم شو. أما الفعاليات المصاحبة للمهرجان فتتوزع على فعاليات عروض الموسيقى التراثية العسكرية، مدينة الألعاب الترفيهية، مسيرة الحضارات العالمية، عروض مسارح أجنحة الدول المشاركة والعروض الفولكلورية.

منطقة كأس العالم

بالتزامن مع «كأس العالم 2022»، خصصت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الشيخ زايد، العديد من الشاشات المخصصة لعرض المباريات بشكل منتظم، بحيث تتوزع الشاشات في كل أرجاء المهرجان. وتمنح هذه الشاشات الزوّار ومحبي كرة القدم، الفرصة لمشاهدة المباريات يومياً من الساعة من الرابعة عصراً إلى الساعة 12 منتصف الليل، خلال أيام الأسبوع، وإلى الساعة الواحدة صباحاً، خلال عطلات نهاية الأسبوع والإجازات الرسمية. وإضافة إلى المناطق الجديدة، يضم المهرجان العديد من المناطق الترفيهية، من بينها حديقة الزهور والأضواء، التي تمزج بين فنون الإضاءة التشكيلية، والزهور بألوانها المتوهجة لتمنح زوّارها فرصة التقاط صور توثق ذكرياتهم.

وبيت الرعب ومنطقة كو كارتينج، وكريزي كار، التي يستمتع فيها الأطفال بقيادة السيارات الكهربائية، ومدينة الأطفال التي تضم العديد من الفعاليات.

4000

فعالية ثقافية وترفيهية وتراثية عالمية

طباعة