يجمع الحرفيات الإماراتيات لاستعراض مهاراتهن

«إرثي».. ورش عمل لتعليم الحرف اليدوية بتقنيات معاصرة

صورة

يعقد مجلس «إرثي» للحرف المعاصرة، التابع لمؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، مجموعة متنوعة من ورش العمل، بهدف تدريب المشاركات فيها على المزج بين الجماليات المعاصرة والحرف التقليدية.

وتأتي الورش، التي تتزامن مع الاحتفال بعيد الاتحاد الـ51 لدولة الإمارات، ضمن إطار رؤية المجلس المتمثلة في إعادة إحياء الحرف التقليدية المحلية وحفظها من خلال المزج بين الحرف التقليدية والتصميمات المعاصرة، حيث يقدم مجلس «إرثي» فرصة فريدة لكل المهتمات بصقل مهاراتهنّ الحرفية والنهل من خبرات وتجارب حرفياته.

ومن المقرر أن تُعرض مجموعات من سلسلة مجلس «إرثي»، وهي «الثايا»، و«علياء بن عمير»، و«مقاعد عبدالله الملا»، و«القرطاسية»، و«ندى دبس»، و«المطبوعات»، و«الموي» و«الند»، و«مقاعد غايا بن مسمار»، من أجل إتاحة الفرصة للزوار لإلقاء نظرة فاحصة على مواهب الحرفيات الإماراتيات اللاتي يبذلن جهوداً كبيرة لحماية الإرث الحرفي بتقنيات ورؤى معاصرة.

ويفتح المعرض أبوابه أمام الزوار في «أبراج الاتحاد» في أبوظبي، لاستعراض تاريخ الحرف اليدوية الإماراتية من خلال معروضاته، وشراء الحرف اليدوية المحلية المصنوعة على يد حرفيات مجلس «إرثي». ومن خلال ورشة «تنسيق الزهور»، بالتعاون مع «غوشا استديو»، ستتعلم المشاركات طريقة تنسيق باقة من الأزهار، ومزجها مع حرفتي «السفافة» و«التلي» الإماراتيتين، بينما ستتعلم النساء المشاركات في ورشة العمل بعنوان «التطريز على حقائب قماشية»، فن تطريز تصميمات أصيلة على حقائب قماشية، تحت إشراف حرفيات مجلس «إرثي»، بهدف تصميم مجموعات مخصصة ستُعرض لاحقاً في المعرض.

وستركز «ورشة الطين/الفخار» على اكتساب المعرفة بتقنيات التصميم الحرفي الأصيلة على يد مجموعة من الحرفيات الإماراتيات الماهرات في تشكيل المنحوتات والهياكل الفريدة في المنطقة، وفي ورشة «كرسي خشبي من حرفتي»، ستتعرف المشاركات إلى تقنيات الحياكة والنسج باستخدام خيوط الغزل وقطع القماش، لتزيين الكراسي الخشبية، حيث يقدمها ممثلات عن برنامج «حرفتي» للأطفال والشباب.

تتزامن الورش مع الاحتفال بعيد الاتحاد الـ51 لدولة الإمارات.

طباعة