العرض الأول في جزيرة ياس شهد إقبالاً لافتاً

مسرحية «الأسد الملك» في أبوظبي حتى 10 ديسمبر

مسرحية «الأسد الملك» الموسيقية تحط للمرة الأولى في الشرق الأوسط. من المصدر

انطلقت مسرحية «الأسد الملك» الموسيقية، للمرة الأولى في الشرق الأوسط، على مسرح الاتحاد أرينا في جزيرة ياس، وتستمر العروض حتى 10 ديسمبر المقبل في العاصمة.

وحطت المخرجة جولي تايمور، الحائزة جائزة توني، في أبوظبي برفقة مجموعة من الفنانين العالميين، للمشاركة في المحطة الأخيرة من أول جولة دولية للمسرحية والاحتفال بمرور 25 عاماً على عرضها لأول مرة في مسرح برودواي. ولاقى العرض الأول للمسرحية في 18 الجاري، استحساناً لدى الجمهور الذي وقف مصفقاً في ختام العرض.

وقال المدير الإداري في برواكتيف إنترتينمنت، شركة الترويج المسؤولة عن إقامة المسرحية في الشرق الأوسط، نيكولاس رينا: «شهدنا إقبالاً فاق توقعاتنا على حضور مسرحية (الأسد الملك)، ونتطلع إلى استقبال الجمهور خلال الأسابيع المقبلة، وتقديم عروض ممتعة تلبي التطلعات». وأضاف «نفخر بتقديم المسرحية الموسيقية في أبوظبي لاستكمال مسيرة النجاح التي بدأت على أشهر المسارح العالمية، مثل ويست إند وبرودواي. كما نؤكد أن استضافة هذه المسرحية تحمل آفاقاً مبشرة لإقامة مزيد من المسرحيات الموسيقية المميزة في الإمارة».

من جهته، قال المنتج والرئيس التنفيذي لمجموعة «مايكل كاسل»: «لقد شملت الجولة الدولية للمسرحية، على مدى السنوات الأربع الماضية، مجموعة من أهم المدن في العالم، وأتاحت لأعداد كبيرة من الجمهور مشاهدة هذا العرض المسرحي. ونَعِد جمهور أبوظبي والشرق الأوسط بعرض موسيقي رائع يجسّد الرؤية الإبداعية للمخرجة جولي تايمور».

بينما قال نائب رئيس قسم الاستراتيجيات الدولية والشراكات المرخصة في شركة ديزني للإنتاج المسرحي، فيليبي جامبا، إن «الفعاليات الاجتماعية المرافقة لإطلاق عرض (الأسد الملك)، الظاهرة العالمية التي تحتفي بالتعدد الثقافي، تحظى بنفس أهمية العرض في دولة الإمارات». وأضاف «يعكس الهدف الأساسي من المسرحية الموسيقية، التي تصور قصة لامست قلوب الجماهير في مختلف أنحاء العالم على مدار 25 عاماً، ما تتميز به دولة الإمارات من قدرة على احتضان جميع الثقافات والجنسيات. ويسعدنا التعاون مع شركائنا في مجموعة مايكل كاسل وبرواكتيف إنترتينمنت لتقديم الرؤية الفنية الاستثنائية لجولي تايمور وفريقها الخبير ضمن هذه التجربة العالمية المشتركة».

طباعة