أكد أنه يحب القراءة وتأليف الكتب ويستعد للتمثيل

زلاتان إبراهيموفيتش «المبدع».. يطل بمواهب أخرى

صورة

كشف نجم كرة القدم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، عن مواهب جديدة بعيداً عن الملاعب و«الساحرة المستديرة»، وهي تعلقه بالإصدارات والكتابة ورغبته المتواصلة في تحويل أفكاره إلى مؤلفات، مضيفاً: «عند الحديث عن الكتب التي أفضل قراءتها، فأنا بكل تأكيد أقرأ كتباً حول كرة القدم، وأحب الكتب التي تروي سير وقصص حياة الأشخاص المؤثرين والناجحين، كما أنني أحب الكتابة، فقد كتبت حتى الآن ثلاثة كتب».

وقال زلاتان عن المرحلة المقبلة من حياته: «أعتقد أن العروض ستكون كثيرة، ولكن إذا كنت سأذهب إلى اتجاه معين فلا أريد أن أكون عادياً وأن أحدث فارقاً.. فمثلاً أتحدث عن التمثيل، وأنا توّاق له، وذلك سيكون فصلاً جميلاً في حياتي، وأمتلك بالفعل الكثير من العروض».

وأثنى إبراهيموفيتش، على حسن تنظيم معرض الشارقة الدولي للكتاب، خلال استضافته في ختام الدورة 41 من المعرض، أول من أمس. ولفت إلى أنه سيحوّل كتابه «أنا زلاتان إبراهيموفيتش» إلى فيلم سينمائي وسيشارك في أداء دور البطولة فيه. وأوضح: «حين أصدرت كتابي الأول قال لي الناس: عليك أن تبدأ بتأليف الكتب بعدما تنهي مهمتك الكروية، لكنني قلت: لا يمكنني الآن، رغم أني واصلت الكتابة ولاأزال أكتب».

وأعرب عن أمله العودة بسرعة للملاعب، فهو لم يعتزل بعد ومازال قادراً على إحداث الفارق. وأكد أنه سيظل يمارس كرة القدم في الملاعب دون التقيد بسن معينة طالما كان قادراً على العطاء، حتى لو امتد ذلك لعام 2058، مشيراً إلى أنه لم يقرر التوقف عن ممارسة كرة القدم في الملاعب حتى الآن، ولم يحن الوقت للبدء بالعمل الإداري بعد.

وأكمل عن حياته الشخصية: «أعتقد أنني جئت من بيئة مختلفة واعتدت الانضباط، فقد اتبعت هذا المبدأ وأعيش بهذه الشخصية والعقلية القوية المضادة للرصاص، وهذا الأمر أخذ مني وقتاً طويلاً ومجهوداً كبيراً لأنجز الأشياء التي أحددها دون استسلام، كما أحرص على تطوير عقليتي وذهني وأؤمن بالعمل الجاد».

ورأى أن المدافع الإيطالي باولو مالديني هو أفضل مدافع لعب ضده؛ لما يتمتع به من مهارات تجعله مدافعاً متكاملاً يتوقع الأشياء قبل أن تحدث.

أما عن ميسي وكريستيانو رونالدو، فأوضح زلاتان: «حينما نصل إلى مستوى معين نظل نتنافس على القمة بشكل أسبوعي، لذلك فالخيار يكون متروكاً للجمهور وهو الذي يختار الأفضل».

وأكمل عن كأس العالم المقبلة: «لو رشّحت فريقاً للفوز بالبطولة المقبلة فسيكون منتخب الأرجنتين، لأنني كلي أمل أن أرى ميسي يحمل كأس العالم، فهذه الكأس الوحيدة التي لم يحملها بعد».

نعم أبكي وعاطفي جداً

أجاب النجم زلاتان إبراهيموفيتش عن سؤال حول إذا ما كان يبكي، قائلاً خلال استضافته في معرض الشارقة الدولي للكتاب: «نعم أبكي مثل الجميع، فأنا إنسان وأشعر بأنّ لديّ قلباً كبيراً وأبكي عندما احتاج لذلك.. فأنا شخص عاطفي جداً؛ فعندما كنت شاباً ارتكبت كثيراً من الأخطاء وأرى أن ذلك كان بسبب العواطف ورد الفعل الناجم عنها، ومن خلال تجربتي أصبحت أكثر هدوءاً».

الشارقة - الإمارات اليوم

طباعة