معرض فيصل صاحي يضم 17 لوحة

تحية إلى بغداد في «خولة آرت غاليري» بحي دبي للتصميم

صورة

يستضيف معرض خولة آرت غاليري في حي دبي للتصميم معرض الفنان العراقي فيصل صاحي بعنوان «بغداد.. بغداد» الذي يستمر حتى 27 من نوفمبر الجاري ويضم 17 لوحة ترصد أعمال العامل العراقي اليومية.

وأكدت سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي، حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيسة «خولة للفن والثقافة» أن «القطاع الثقافي يكتسب أهمية خاصة في أولويات القيادة، كون الثقافة والمعرفة ركيزة في بناء الإنسان وتطوره، إذ تبذل دولة الإمارات جهوداً رائدة في دعم الحركة الإبداعية الثقافية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي انطلاقاً من إيمانها المطلق بأهمية الاستثمار بالإنسان».

وأضافت «من هنا تحرص (خولة للفن والثقافة) على أن تكون رديفاً ومشاركاً في تعزيز مساعي الدولة على هذا الصعيد من خلال استضافة المعارض الفنية والثقافية في إطار سعيها لاستقطاب الفنانين الموهوبين من الوطن العربي وكل دول العالم باعتبارها المركز الثقافي والفني الأكثر نجاحاً وازدهاراً في الشرق الأوسط، ودعم المثقفين والفنانين من خلال توفير منصة فنية مهمة تتيح لهم عرض أعمالهم أمام شريحة واسعة من الزوار، إلى جانب إتاحة الفرصة للفنانين والمبدعين المشاركين لتبادل الخبرات والتجارب، بما يسهم في تعزيز الحراك الثقافي على مستوى الوطن العربي»، مشيدة بما قدمه معرض «بغداد.. بغداد» من لوحات فنية إبداعية عكست تفاصيل الحياة اليومية في بغداد.

من جانبه، قال الفنان فيصل صاحي إن «المعرض هو تحية لأهل بغداد، إذ تنقل اللوحات مسرح الحياة اليومية لأصحاب المهن والشخصيات المؤثرة التي نجدها في المجتمع، وحتى في المقاهي على اختلاف ثقافاتها ومستوياتها ومقاماتها»، مشيراً إلى أن المعرض يضم حصيلة إنتاجه الفني منذ 2003 حتى 2022.

من ناحيته، أشاد الفنان الإماراتي خليل عبدالواحد بالأعمال المعروضة لفيصل صاحي الذي يعد من رواد الحركة التشكيلية في العراق، وهي أعمال تستحق المشاهدة لتميز مواضيعها وأسلوبها، إذ استطاع أن يوثق الحياة اليومية العراقية بالأعمال الفنية من خلال دقته واهتمامه بالتفاصيل.

وقال إن «وجود الفنان فيصل في دولة الإمارات وتحديداً في حي دبي للتصميم يمثل مكسباً لنا كفنانين تشكيليين إماراتيين نسعى للتزود من خبراته الفنية الكبيرة».

 دعوة للزيارة

قالت مديرة معرض خولة آرت غاليري ريان عماد حقي إن «كل لوحة من اللوحات الفنية المعروضة للفنان فيصل صاحي في خولة آرت غاليري تحمل قصة بحد ذاتها للمواطن العراقي في الفترة التي سبقت عام 1950، إذ عايش الفنان الشخصيات التي رصدتها لوحاته الفنية ونقلها بكل صدق وشفافية»، داعية متذوقي الفن والمهتمين لزيارة المعرض والاطلاع على هذا الفن الهادف.

27

نوفمبر الجاري، يختتم المعرض الذي يضم حصيلة مبدعه الفنية منذ 2003 حتى 2022.

طباعة