«أبوظبي للمجوهرات» تصميمات تجمع بين التراث والعالمية

علم الإمارات وقادتها بالزمرد والألماس

صورة

استقطب معرض المجوهرات والساعات 2022 في أبوظبي، الذي تُقام دورته الـ29 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، حتى 13 نوفمبر الجاري، العديد من المشاركات المتميزة لعارضي ومصممي مجوهرات من دول عدة، قدموا في أجنحتهم تصميمات وقطعاً فريدة. ومن أبرز هذه القطع خاتم حجر سوليتير ويُعد أغلى قطعة في المعرض حيث يضم تقريباً 25 قيراط ألماس، وتتجاوز قيمته مليون درهم، تم عرضه في جناح «مجوهرات سالم الشعيبي»، وهو الجناح الأكبر في المعرض.

وبرز حضور المصممين الإماراتين بشكل لافت مع تصاميم تبرز عناصر كثيرة من ملامح الإمارات وعلمها ورموزها وقلادة على شكل قلب مرصعة بالألماس من جهة ومن الجهة الأخرى مزينة بالزمرد، ويضم القلب بداخله صورة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

30 ألف قطعة

وأوضح مدير العلاقات العامة والتطوير بمؤسسة سالم الشعيبي للمجوهرات، أحمد العنزان، لـ«الإمارات اليوم»، أن جناح المؤسسة يضم أكثر من 30 ألف قطعة بين ذهب وألماس، من أبرزها مجموعة جديدة تم إطلاقها بمناسبة المعرض بعنوان «لوبين»، وهي تدمج بين التراث الإماراتي وثقافة الشعوب الأخرى، وهي مكملة لمجموعة تم إطلاقها من قبل بالتعاون مع المصممة الإماراتية شما الحلاب، بالإضافة إلى مجموعة شموخ الخاصة بسالم الشعيبي. مضيفاً أن المؤسسة أعلنت أيضاً عن استكمال الأعمال الإنشائية لمصنع سالم الشعيبي للمجوهرات الذي يعتبر واحداً من أضخم المصانع على مستوى المنطقة، بمساحة تتجاوز 9000 متر، وقدرة إنتاجية مبدئية تصل إلى سبعة أطنان في العام الواحد، وتصل كُلفة إنشاء المصنع 100 مليون درهم تقريباً. بينما سيتم الانتهاء من جمع الأعمال وسيفتتح أبوابه في النصف الثاني من عام 2024.

«أنت»

وتشارك المصممة الإماراتية عائشة بن هندي، صاحبة مجوهرات «توا»، في المعرض بمجموعة من التصميمات، وفق ما أوضحت لـ«الإمارات اليوم»، مشيرة إلى أنها أطلقت مشروعها منذ ما يقرب من عام، واختارت اسم المشروع لأنه يعني «أنت» ليكون بمثابة رسالة تفيد بأن قيمة الإنسان تكمن في ذاته هو، وأنه هو القادر على جعل نفسه مميزاً، بينما اختارت شكل «Sparkle» «البريق»، ليكون العلامة المميزة لها وتجسده في أغلبية تصميماتها، وحجر الزمرد ليمثل علامته المميزة.

واستعرضت بن هندي، أبرز تصميماتها في المعرض، منها حلق مبتكر يتم ارتداؤه على الأذن، مزين بالألماس والروبي والزمرد، في استلهام لألوان علم الإمارات. إلى جانب مجموعة «في القلب»، وتضم قلادة «أبوظبي في القلب» و«دبي في القلب»، واستخدمت فيها اللؤلؤ لأنه من التراث الإماراتي، وقلادة على شكل قلب مرصعة بالألماس من جهة ومن الجهة الأخرى مزينة بالزمرد، ويضم القلب بداخله صورة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، كما عرضت بن هندي خواتم على شكل قلب بألماس وأحجار الروبي والزمرد في استلهام لألوان علم الإمارات أيضاً.

تصميمات تحتفي بشخصية صاحبها

وعرضت المصممة حصة الفلاحي، صاحبة «مجوهرات مرامي»، مجموعة كبيرة من القلائد والخواتم التي تزينت بصور أصحاب السمو حكام دولة الإمارات.

بينما عرضت الأختان عبير وريم الربيدي، صاحبتا «عبالي للمجوهرات»، تصميماتهما المستلهمة من التراث الإماراتي والعربي، حيث تجمع بين اللؤلؤ والخط العربي، وتتميز بأن كل تصميم هو قطعة فريدة لا تتكرر، وتعبر عن شخصية صاحبها.

وعرضت المصممة آمنة محمود، تصميمات مختلفة من أبرزها مجموعة «ألواني»، وهي تعتمد على فكرة أن القطعة تعكس اللون الذي يعبر عن شخصية صاحبها، فإذا كان محباً للطبيعة ستظهر باللون الأخضر، وإذا كان محباً للهدوء أو للحيوية أو غيرها سيظهر لون يتناسب مع شخصيته ويعبر عن الطريقة التي ينظر بها لنفسه. لافتة إلى أن القطع التي قامت بتصميمها وتصنيعها من الذهب مغطاة بطبقة من المينا، ويمكن تزيينها بالألماس أو الأحجار الكريمة المختلفة، ويمكن أن تظهر من جانب وكأنها مطلية باللون الأبيض، ومن الجانب الآخر وكأنها مطلية بالأسود.

110 عارضين

يشهد معرض المجوهرات والساعات 2022 في أبوظبي في دورته الحالية، مشاركة أكثر من 110 عارضين من كبرى الشركات والعلامات التجارية المتخصصة بتصميم وصناعة الساعات والمجوهرات والمشغولات الذهبية من الإمارات والهند وإيطاليا ولبنان والأردن وعُمان وغيرها من دول العالم، عبر جناحين يمتدان على مساحة إجمالية تعادل 9243 متراً مربعاً، وتشمل معرض التصميم الدولي، ومعرض التصميم الإماراتي. وتشهد دورة هذا العام زيادة ملحوظة في عدد العارضين المشاركين بنسبة 21% مقارنة مع العام الماضي، نتيجة لإقبال الجمهور على شراء الذهب والمجوهرات.

زيادة مطردة

تشير دراسة أجرتها شركة يورومونتور إنترناشيونال إلى ارتفاع معدل التداول بالمجوهرات في سوق دولة الإمارات منذ عام 2017 من 10.895.9 ملايين درهم إماراتي، ليصل في عام 2022 إلى11.735.7 مليون درهم إماراتي، ومن المتوقع أن تستمر هذه النسبة في الصعود.

طباعة