«اللوفر أبوظبي».. احتفالية مبهرة في الذكرى الخامسة لتأسيسه

فعاليات ومعارض متنوّعة في الذكرى الخامسة للوفر أبوظبي. من المصدر

يحتفل اللوفر أبوظبي هذا الشهر بذكرى تأسيسه السنوية الخامسة تحت شعار «وتستمر القصة الكبرى»؛ حيث يستضيف مجموعة مبهرة من الأعمال الفنية الجديدة والفعاليات الثقافية والأنشطة التعليمية والمناسبات الترفيهية عالمية الطراز.

وانطلاقاً من حرص المتحف على إشراك أفراد المجتمع في برامجه باستمرار، سيتمكن زوّاره من الاحتفال على مدى شهر كامل بالعديد من الفعاليات ومنها عرض قطع فنية جديدة مقتناة أو معارة في صالات عرض المتحف، أهمها لوحة للفنان ليوناردو دا فينشي، إلى جانب الورش والجلسات الحوارية وغير ذلك الكثير. تُتمّم هذا الاحتفال مجموعة من الحفلات الموسيقية التي لا تُنسى والتي يُحييها ثلاثة فنانين يحظون بشهرة دولية وإقليمية، وهم: جون ليجند، وماجد المهندس، وعمر خيرت. وسيُقام هذا الاحتفال بدعم من كارتييه وبنك أبوظبي التجاري باعتبارهما شريكَين للمتحف في إحياء الذكرى السنوية الخامسة لتأسيسه.

وقال رئيس متحف اللوفر أبوظبي محمد خليفة المبارك،: «إن الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة لتأسيس المتحف يُعد إسهاماً من المتحف في التحوّل الثقافي الذي تشهده الإمارة، إضافة إلى دوره في إثراء حياة الناس من خلال إقامة روابط ثقافية وتعزيز الاهتمام بقصة إنسانيتنا المشتركة. كما يتبوأ المتحف مكانة خاصة في قلب المنطقة الثقافية في السعديات، والتي تشهد تطوراً سريع الوتيرة لكي تصبح وجهة رائدة للفن والتاريخ والثقافة. لذلك فإننا نتشارك أبرز مقتنيات متحفنا مع زوّاره القادمين من شتّى أنحاء العالم وندعوهم للاحتفال معنا بهذه المناسبة».

استقبلت صالات عرض المتحف مجموعة من القطع الفنية القادمة إليه من جميع أنحاء العالم في إطار الإعارة والاستحواذ. حيث كمّل المتحف مجموعته بإحدى الروائع الفنية، وهي لوحة «يوحنا المعمدان»، تلك اللوحة الشهيرة التي رسمها ليوناردو دا فينشي، والتي تُعد أول قطعة من أربع قطع رئيسة مُعارة من متحف اللوفر باريس إلى متحف اللوفر أبوظبي. وتكمّل هذه المجموعة أعمال متميزة مُعارة من المتاحف الشريكة بما في ذلك مشط عاجي يعود تاريخه إلى 2300 عام قبل الميلاد، وغيرها الكثير من الفعاليات المتنوّعة.

طباعة