«إشراقات التسامح» يواصل فعالياته بمشاركة نجوم من العالم

صورة

احتفى جمهور كبير اكتظت به قاعات العرض ومسرح المجمع الثقافي وجامعة السوربون، بأنشطة وبرامج اليوم الثاني من مهرجان «إشراقات» الذي تنظمه وزارة التسامح والتعايش، بالتعاون مع عدد من الجهات المحلية والدولية وبمشاركة عالمية واسعة، وبرعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، حيث شهد اليوم الثاني تفاعلاً مع نجوم المهرجان.

وهدفت الجلسة الرئيسة للمعلم ماستر شي هينغ يي، إلى تعريف الحضور بكيفية التحكم بالذات واكتشاف السلام الداخلي من أجل سلام يعم الجميع، كما حظيت جلسة شعراء الإمارات سعيد الكعبي، وعبدالله الهدية، وكلثم عبدالله، ونجاة الظاهري، باهتمام أعداد كبيرة من محبي الشعر النبطي والفصيح.

وعبرت المدير العام بوزارة التسامح والتعايش عفراء الصابري، عن اعتزازها بالمشاركة الكبيرة من جانب كتاب وأدباء ومفكري الإمارات والعالم، والتي كان لها أبلغ الأثر في الإقبال الكبير من جانب الجمهور على أنشطة المهرجان.

وأوضحت الصابري أن التفاعل الكبير بين جمهور المهرجان والقامات العالمية أضفى على المهرجان حيوية كبيرة، مؤكدة أن حرص طلاب المدارس على التواصل مع الكتاب والمبدعين، وانبهارهم بما تم تقديمه من أعمال تتعلق بمجالات التسامح والمعرفة، إضافة إلى الجانب التربوي، هي من عناصر نجاح المهرجان الذي حول الجمهور من دور المتلقي إلى دور المشارك والمتفاعل مع مختلف الموضوعات التي تم استعراضها.

وفي محاضرته الاستثنائية ضمن أنشطة المهرجان، أكد ماستر شي هينغ أن الإنسان كائن واسع القدرات والإمكانات، وأن ما يعرفه عن قدراته هو جزء بسيط بالمقارنة بقدراته الكامنة، وأنه يحاول دائماً مع تلاميذه وجمهوره اكتشاف تلك القدرات الذاتية، للوصول إلى السلام الداخلي، الذي يسهم إلى حد كبير في التعامل مع التحديات والمشكلات التي يواجهها الإنسان في حياته على مستوى الأسرة والمجتمع والعمل، والقدرة على إيجاد صيغة للتعامل معها.

من جانبه أوضح الدكتور عبدالله العطون الكاتب والفيلسوف الأردني،

أن رسالته إلى الأجيال الجديدة تتمحور حول اكتشاف الطريق إلى التميز، وفق قدرات كل فرد في المجتمع وأهدافه وطموحاته.

وشهد اليوم الثاني لقاء كاتب الأطفال العالمي آندي ستانتون الذي اشتهر بكتابه «السيد جوم»، بأكثر من 1000 طالب وطالبة بمسرح المجمع الثقافي في أبوظبي.

وأشار الدكتور جيوفاني بوزيتي رائد الأعمال والأستاذ الجامعي، إلى أن جلسته بإشراقات تناولت هذه الإمكانات التي تتمتع بها الدولة، والتي استطاعت أن تمحو كلمة «مستحيل» من خيال أبنائها. وأكد الكاتب والناشر الإماراتي جمال الشحي، أن المهرجان نجح في إبراز العلاقة الحيوية بين التسامح والمعرفة من أجل مستقبل الإنسانية، وأن للكتاب والمبدعين دوراً مهماً في هذا الاتجاه.

طباعة